القرآن الكريم والسُنَّة النبوية والاعجاز

القرآن الكريم والسُنَّة النبوية والاعجاز كنز ورسالة لمنهج حياة للعالم الإسلامي اجمع
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 إدمان حُبوبٌ الترامادول وعلاجها فورا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 4240
تاريخ التسجيل : 20/01/2018

مُساهمةموضوع: إدمان حُبوبٌ الترامادول وعلاجها فورا    السبت مارس 31, 2018 7:57 am

۞بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ۞
۞ٱلْسَلآمّ ٍعَلْيّكَمُ وٍرٍحَمُةٌ اللَّــْـْہ ۆبُركَاته۞
۞أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ من ♥️هَمْزِهِ، ♥️ونَفْثِهِ،♥️ونَفْخِهِ۞
۞الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ۞
۞أَشْهَدُ أَنّ لَّا إِلَٰهَ إِلَّإ الله ♥️وأَشْهَدُ ان محمداً رسول الله۞
۞تحية من عند الله طيبة مباركة۞



ما هو الترامادول
ما هو الترامادول هل من الممكن أن يتحول الدواء إلى داء؟ نعم. هذا ما يؤكده يوميا الترامادول وهو يلتهم بنهم وبلا رحمة ضحاياه من هؤلاء الواهمين والطامعين في حياة أفضل وأكثر قوة ونشاط مع هذا الرفيق القاتل المسمى الترامادول. إن حبوب الترامادول بسحر تأثيرها جذبت العديد من بني البشر إلى شرك إدمانها فتتحول من دواء يخفف الآلام إلى داء بحاجه إلى دواء ومسيرة طويلة من العلاج محاطة بتجارب حياتية أليمه.

والآن دعنا نتعرف على حبوب الترامادول أكثر:
ما هو الترامادول ؟
إذا أردنا أن نعرف ما هو الترامادول فإن الترامادول ببساطة هو دواء مسكن يتم استخدامه كثيرا بعد العمليات الجراحية أو مع مرضى السرطان عافاكم الله الذي يخلف آلام شديدة لا تستطيع قدرة الإنسان على تحملها ويلعب هذا المسكن الدور الفاعل في تقليل تلك الآلام أو القضاء عليها. ولكن رغم فاعلية هذا الدواء في القيام بدور المخفف للألم إلا أن حبوب الترامادول يمكن إدمانها إن لم تستعمل بحذر شديد وتحت إشراف طبي كامل.

ومن المهم عزيزي القارئ أن تعلم أن الآثار الجانبية للترامادول خطيرة جدا دعنا نتعرف عليها في الفقرة التالية :
الآثار الجانبية للترامادول :
1- شعور بالغثيان.
2- إحساس بالدوار.
3- آلام ملحوظة في المعدة خاصة إذا تم تعاطيه على معدة فارغة قد يسبب مشاكل كبيرة كالقرحة.
4- ارتفاع السكر بالدم.
5- تنميل في العضو الذكري.
6- استخدام حبوب الترامادول على المدى البعيد يسبب الاكتئاب.

علاقة الترامادول بالإدمان :
هي علاقة وثيقة فحبوب الترامادول إذا ما تم تعاطيها خارج الإشراف الطبي ووفق جرعات محددة وبحذر شديد يصبح الفرد مدمنا عليها ويصعب عليه ممارسة حياته من دونها لذلك لك أن تعلم أن بعض الدول كالمملكة العربية السعودية تعتبر الترامادول مخدرا وليس دواء ويعاقب من يتاجر فيه بالإعدام.

أسباب وقوع الإنسان في فخ إدمان الترامادول :
أولا: حب الاستطلاع والرغبة في التجربة تحت تأثير الأوهام التي قد ينشرها الأصدقاء عن سحر الترامادول وفاعليته في نشاط الجسد.
ثانيا: تصديق البعض خاصة في مرحلة الدراسة إن حبوب الترامادول تمكنهم من تحمل ساعات تحصيل دراسية أكبر.
ثالثا: لجوء الشخص إلى محاولة تخفيف وتسكين ألامه عبر الترامادول خارج الإشراف الطبي.
رابعا: العلاقة التي أصبحت أزلية في وجدان الكثير من فاعلية الترامادول في العلاقة الجنسية مما يدفع الكثير لتعاطيه ثم يكتشف مؤخرا انه أخذ من صحة جسده مالا يمكن تعويضه من اجل شهوة جنسية مؤقتة.
والآن هيا بنا نتعرف على المخاطر التي تترتب على إدمان الترامادول وتعاطيه خارج نطاق الإشراف الطبي:

أضرار الترامادول :
أولا: يصيب الجسد بالهزال الشديد حيث يفقد متعاطي حبوب الترامادول شهيته نحو الطعام.
ثانيا: حالة اضطراب شديدة في الوجدان النفسي فينتقل المرء بين حالة الفرح والحزن والتفاؤل والاكتتاب في وقت قصير متتابع قد لا يتعدى الساعة الواحدة.
ثالثا: عند تعاطى الكحوليات مع حبوب الترامادول كحالة شائعة بين المدمنين تزداد مخاطر حدوث تسمم في الجسد قد يؤدى إلى الوفاة الفورية.
رابعا: يؤدى إلى تدمير الجهاز العصبي المركزي للإنسان ويفقده مع مرور الوقت اتزانه ويحدث خلل كبير في كهرباء المخ.
خامسا: يصاب مدمن الترامادول بالهلوسة ورؤية أشياء لا وجود لها.
سادسا: ضعف ووهن شديد في كافة عضلات الجسد.

ما يجب مراعاته عند علاج إدمان الترامادول :
1: العلاج التدريجي لإدمان حبوب الترامادول للتغلب على أعراض الانسحاب.
2: لابد وان يكون العلاج تحت إشراف طبي متخصص.
3: لابد من توفر الدعم الوجداني والنفسي من الأسرة وكل المحيطين بالمدمن.
4: الابتعاد عن أصدقاء السوء وكل عامل يسهل تعاطي الترامادول أو الحصول عليه.
عليك صديقي أن لا تتردد في طلب المساعدة من المراكز المختصة للتخلص من شبح الترامادول ودائما الوقاية خير من العلاج والعلاج المبكر يحمى الإنسان من مصاعب كثيرة في رحلة علاج طويلة.

الترامادول بين أسبابه وطرق علاجه
الترامادول بين أسبابه وطرق علاجهالترامادول .. تلك الآفه التي ظهرت حديثاً في حياة الكثير من الشباب داخل مصر دون سابق إنذار , حيث أكدت إحدي الدراسات الحديثه أن نسبة مدمني هذا العقار الخطير في مصر وصلت الي 40% , مما ينذر بكارثه اذا ما تم التعامل معها بشكل غير صحيح.

قبل أن نتحدث عن طرق العلاج من إدمان الترامادول , دعنا نتحدث أولاً عن أسباب تعاطي وانتشار هذا المخدر بين الشباب في مصر وفقا لأحدث الدراسات التي أُجريت في هذا الصدد، حيث توصلت أحدث الدراسات أن هناك أربعه أسباب رئيسيه وراء لجوء الشباب في مصر لتعاطي هذا العقار وهذه الأسباب كانت علي النحو التالي :-
1- حيث أثبتت هذه الدراسات أن نسبه 40% من سبب تعاطيهم هذا المخدر هو أصدقاء السوء , مؤكدين علي أنهم قاموا بذلك من أجل ارضاء أصدقائهم وإثبات أنهم رجال – علي حد وصفهم.
2- نأتي إلى السبب الثاني وهو ما أكده نسبه 30 % من العينه التي قامت عليها هذه الدراسه , وهو شعورهم القوي بالأحباط , معتقدين أنهم حين يتناولون هذا العقار سوف يشعرون بالسعاده والنشوه , ولكنهم أكتشفوا أن هذه السعاده ملوثه بالسم القاتل , كما أنها سعاده مزيفه ومؤقته ويأتي بعدها الشبح المخيف وهو ” إدمان هذا العقار “.
3- أما نسبه 10 % من متعاطي هذا المخدر , قاموا بذلك من أجل أغراض جنسيه , حيث أقنعهم البعض أن هذا العقار يؤخر سرعه القذف وبالتالي سوف يحصل علي أكبر قدر ممكن من النشوه الجنسيه , ولكن بالطبع هذا غير صحيح.
4- أخيرا هناك بعض الأشخاص تناولوا هذا العقار من باب الفضول وحباً للتجربه , كما يفعل أصدقائهم وهؤلاء حصلوا علي نسبه 10% من عينه هذه الدراسه.

علامات تنذر أن من أمامك يدمن الترامادول :-
أجمعت العديد من الدراسات التي أجريت في هذا المجال أن هناك بعض العلامات التي تظهر علي مدمني الترامادول والتي تدق ناقوس الخطر حول المدمن طالبه الأستغاثه، وهذه العلامات هي :-
1- تبدو العينين شبه مغلقتين ودائمة الأحمرار.
2- الترنح أثناء المشي والتحدث بطريقه غير متزنه وبلسان ثقيل.
3- تناول كميات كبيره من الطعام والشراب أكثر من المعتاد , حيث يزيد هذا المخدر من شعور المتعاطي بالجوع , فيجعله يتناول كميات كبيره من الطعام.
4- طلب المال بصوره مستمره بدون مبررات.
5- التغير المفاجئ في الحاله المزاجيه فقد تجده سريع البكاء أحياناً وأحياناً أخري لا تفارقه الضحكات.

والآن اليك طرق العلاج المثاليه للتخلص من ادمان الترامادول ..
تكمن أولي خطوات العلاج من الأدمان بوجه عام في ” إتخاذ القرار ” , فبمجرد أخذ القرار عليك تنفيذه بصوره صارمه ولا داع للتسويف، حيث أعدت الكثير من المستشفيات والمصحات المتخصصه في علاج الادمان علي مستوي العالم طريقه فعاله للتخلص من هذه الآفه في اسرع وقت وبأقل خسائر ممكنه ولكن علي مراحل وهذه المراحل هي :-
المرحله الأولي :-
وهي التقليل من الجرعات التي يتناولها المدمن حتي يصل الي مرحلة الصفر , حيث تستغرق مرحله سحب المخدر من الجسم مده تتراوح ما بين 4 الي 15 يوماً وفقا للكميه التي كان المدمن يتعاطاها قبل ذلك، ويفضل الدخول الي مصحه حتي يتم التغلب علي أعراض الأنسحاب بطريقه صحيحه , عن طريق إعطاء المريض بعض الأدويه التي تخفف من هذه الاعراض خاصاً في الأيام الأولي.

المرحله الثانيه :-
وهذه المرحله يختص بها الأخصائيين النفسيه والتي تقوم علي التشجيع وزياده العزيمه للتخلص من هذا العدو القاتل الذي يختبأ في جسد المدمن , بالأضافه الي تصحيح بعض المفاهيم الخاطئه والتي قد تكون سبب أساساً في اللجوء الي الأدمان.

المرحله الثالثه :-
وهي مرحله التاهيل السلوكي والمعرفي والتي تساعده علي مواجهه المجتمع مره أخرى دون أن يعود الي الادمان , كما يتم من خلالها معالجه أي إضطرابات نفسيه قد تكون سبب للعوده للادمان , يتم ذلك من خلال جلسات للعلاج الفردي والجماعي بمعاونه مجموعه من سابقي الادمان ويتم فيها تبادل الخبرات وتقديم الدعم للاشخاص حديثي التعافي من المخدرات والترامادول.

كيف تعرف متعاطي الترامادول
علامات متعاطي الترامادول حبوب الترامادول بأنواعها وأشكالها المختلفة أصبحت الآن أحد الكوابيس التي تهاجم العديد من العائلات المصرية والعربية ، في ظل العديد من الروايات المحزنة التي نسمعها يومياً عن هذا العدو القاتل الذي يدمر شبابنا دون أن ندري ، باتت هناك العديد من الأسئلة التي تراود الأباء والأمهات عن هذه الحبة اللعينة ، هل ابني يتعاطي الترامادول ؟ كيف أعرف ؟ هل هناك علامات معينة تظهر علي متعاطي هذا النوع من المخدرات ؟ السطور التالية تحمل إجابات للعديد من الأسئلة السابقة إن شاء الله …

الأعراض التي تظهر علي متعاطي الترامادول
يؤكد الأطباء أن هناك مجموعة من الأعراض والمؤشرات التي تدل علي تعاطي الشخص الذي أمامك لحبوب الترامادول ومن بين هذه الأعراض
– حدوث العديد من التقلبات المزاجية الحادة
– الإحتياج الدائم للنقود
– معاناة الفرد من إضطرابات النوم ، فأحياناً تجده يشعر بالأرق وأحياناً آخرى تراه منهمكاً في النوم
– فقدان القدرة علي التواصل الأجتماعي الجيد وحدوث خلل في علاقاته الأجتماعية ، مما يجعله يميل الي العزلة والوحدة بعكس ما كان سابقاً
– العصبية الزائدة والأعتماد على السلوك العنيف بإستمرار
– حدوث رعشة غير إرادية في بعض أجزاء الجسم
– تسارع دقات القلب وفقدان الشهية
– حدوث بعض الأضطرابات في الأمعاء والشعور الدائم بالغثيان

المصطلحات الأكثر شهرة بين مدمني الترامادول :
يطلق متعاطي هذا النوع من المخدرات العديد من المصطلحات التي يستخدمونها ومن بين هذه المصطلحات
مصطلح ” مترمل ” :
ويطلق علي الشخص الذي مازال تحت تأثير المخدر
مصطلح ” فرده ” :
وهذا المسمي يطلق علي الحبة الواحدة من هذا المخدر
مصطلح ” علبة ” :
حيث تحتوي العلبة من هذا العقار علي 100 حبة مقسمة علي 10 شرائط
الأدوية طبية التي يدخل في تركبيها مادة ” الترامادول ” فأحذرها
– الترامادول :
هي عبارة عن كبسولة نصفها أبيض والنصف الآخر برتقالي اللون ، وهناك نوع آخر من هذا العقار وهو كبسولة خضراء اللون
– عقار ” أمادول “:
وهي عبارة عن كبسوبة صفراء اللون تحتوي في تركبيها علي نسبة عالية من مادة ” الترامادول “
– عقار ” كونترامال ” :
وهو عبارة عن كبسولة 50 مجم أو أقراص 200 مجم ، وهما من أنتاج شركة سيجما للأدوية
– عقار ” تامول ” :
وهي عبارة عن أقراص ذات اللون الأبيض 200 مجم وأهم ما يميزها هي علبتها الشفافة اللون ومن أنتاج شركة الكان
– عقار ” تراما أس أر “:
وهو عبارة عن أقراض بيضاء اللون ويستخدم لها علبة غير شفافة ، وهي من إنتاج شركة جي أن بي للأدوية
– عقار ” ترامال ” :
وهو عبارة عن كبسولات ذات اللون الأخضر والبرتقالي وتوضع في علبة بيضاء غير شفافة ، وهي من إنتاج شركة مينا فارما
– عقار ” تراماكس “:
وهي عبارة عن كبسولات نصفها تحمل اللون الأبيض والنصف الآخر يحمل اللون الأزرق مغلفين بغلاف أبيض غير شفاف وبطريقة مائلة ، وهذه الكبسولات من إنتاج شركة هي فارم
– عقار ” ترامودين ” :
هو عبارة عن أقراض بيضاء اللون مغلفين بطريقة شفافة من انتاج شركة أم يو بي
والجدير بالذكر أن هذه الادوية مصرح لإستخدامها تحت إشراف طبي كامل ، وفي حالة أي تعدي للجرعة المقررة، قد يتحول هذا العلاج الى إدمان وتعرض صحة الأنسان الي مخاطر جسيمة

الترامادول – عقوبات تصل إلى حد الإعدام
عقوبة تعاطي الترامادول عقوبة الترامادول في مصر:
منذ شهور قليلة ، أعلنت وزارة الصحة المصرية عن تعديل ” قانون الصيادلة ” رقم 127 لسنة 1955 ، والذي شمل عقوبات إضافية قد تصل إلى حد الأشغال الشاقة والغرامة الماليه التي تصل الي مليون جنية، بالإضافة إلى سحب الترخيص الخاص بالصيدلية لكل من يخالف قواعد بيع الأدوية المدرجة ضمن جدول المخدرات والعقاقير و التي تؤثر علي الحالة النفسية مثل أدوية ” الترامادول والتامول والتادول ” دون أمر طبي ..
كما تضمن القانون تشديد العقوبة علي متعاطي ومروجي ومستوردي هذه الأقراص بحيث تصل هذه الجرائم إلى حد الجنايات وليس الجنح ، و تبدأ العقوبة بها بالحبس من 3 سنوات وحتي 15 سنة ، هذا بالإضافة الى الغرامات المالية ..

عقوبة الترامادول في قطر :
حرصاً من السلطات القطرية علي حماية شعبها من هذا العدو اللعين ، فقد أطلقت الحكومة القطرية مجموعة من القوانين الصارمة ضد متعاطي ومروجي هذا النوع من المخدرات ، وتضمنت عقوبة هذه الجرائم الحبس لمدة تصل إلى 20 عاماً، بالإضافة إلى الغرامات المالية المتعددة والتي قد تصل الي ثلاثمائة ألف ريال قطري وفقاً لما تقره السلطات القضائية القطرية ..

عقوبه حبوب الترامادول في المملكة العربية السعودية :
حيث نصت الفقرة 1 من المادة 38 من القوانين المشرعة بالمملكة العربية السعودية، والتي ذكر فيها أنواع مختلفة من جرائم المخدرات مثل حيازة مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية ، كما شملت كل من باع شيئاً من ذلك أو اشتراه ، أو أحرزه أو سلّمه أو تسلمه أو نقله أو قايض به ، أو صرفه بأية صفة كانت ، أو توسط في شيء من ذلك إن كان بقصد الإتجار أو الترويج ، ففي هذه الأحوال نصت المادة 58 بالعقوبة بالسجن مدة لا تزيد عن 10 سنوات، وغرامة مالية لا تزيد عن 50 ألف ريال سعودي.
أما في حالة حيازة مواد مخدرة أو مؤثرات العقلية، أو أحرزها أو نقلها أو تسلمها لغير قصد الترويج أو التعاطي، فإن عقوبته تخضع لتقدير الحكم القضائي ، بشرط ألا تزيد عن المعاقبة بالحبس لعامين وجلده بما لا يزيد عن 50 جلده.
كما يعاقب على الشروع في جرائم غسل الأموال، نتيجة الشروع في ارتكاب أية نوع من جرائم المخدرات، بالسجن مدة لا تزيد عن ثلاثة أعوام والجلد بما لا يزيد عن 50 جلدة.
أما في حالة حياز مواد مخدرة بهدف التعاطي أو الأستخدام الشخصي ، فينص القانون علي معاقبته بالحبس بمدة لا تزيد عن ستة أشهر مع غرامة مالية يحددها القاضي.
ووسط هذه الأحكام الصارمة من العديد من الدول حول تعاطي الترامادول أو الإتجار به ، مازال هناك من يتسائل ، هل الترامادول حرام شرعاً ؟

حكم تعاطي الترامادول
كان الرد واضحاً من قبل علماء الدين ، فوفقاً لأراء دار الأفتاء المصرية ، والتي صرحت بأن هذا العقار يندرج ضمن قائمة المخدرات وبالتالي فهو حرام إذا استخدم دون إشراف طبي والدليل علي ذلك قوله تعالى ” ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [المائدة: 90] ، والحبوب المخدرة حكمها في الدين الإسلامي كحكم الخمر لقول رسولنا الكريم ( ص ) ” كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ، وَكُلُّ خَمْرٍ حَرَامٌ» أخرجه مسلم من حديث ابن عمر رضي الله عنهما،
وكما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : «مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ» أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجه من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ، فكل هذه الدلائل تؤكد حرمة تناول هذا العقار دون استشارة الطبيب

اقراص الترامادول
أقراص الترامادول الترامادول في الأساس يُستخدم لعلاج حالات الألم الشديدة مثل بعض الجراحات والسرطان وكسور العظام والتهاب الأعصاب وغيرها والتي لا تستجيب للمسكنات المعتادة .. وكانت متاحة للجمهور دون أي قيود عليها في الصيدليات .. ويُعتبر الترامادول هو عقار الإدمان الحديث وفقاً لسجلات مركز سموم عين شمس والذي شهد تداوله قفزات متتالية في السنوات الأخيرة .. ففي عام 2007 م بلغ عدد حالات الجرعة الزائدة الواردة للمركز 128 حالة .. وتضاعفت عام 2010 م إلى 728 حالة، وفي عام 2011 م وصلت إلى 1566 حالة جرعة زائدة .. وهكذا تزيد الجرعات الزائدة عاماً بعد آخر.
وقياساً على ذلك، فإن هناك قرابة المليون مدمن جديد سنوياً، حيث تشكل نسبة حدوث الجرعة الزائدة 1/ 1000 من إجمالي عدد المدمنين، وظهرت الفتيات والسيدات كمدمنات مع الرجال .. وكانت نسبة حالات الجرعة الزائدة بين الذكور إلى الإناث هي 3 للرجال و 1 للنساء ، وكانت أكثر الأعمار شيوعاً هي العشرينات والثلاثينات ..
وللترامادول أسماء كثيرة دارجة شعبياً مثل (الأمادول وتراماكس وغيره)، كما تشيع خلطات للترامادول مع كثير من المهدئات والمنومات للتغلب على آثاره الجانبية كالرعشة والتوتر والقلق وارتجاف العضلات وسرعة دقات القلب وغير ذلك. وتبقى الخلطة الأكثر رواجاً دمجه بالفياجرا بهدف تحسين الأداء الجنسي وهو ما يلاقي انتشار في الأماكن الشعبية .. بينما ينتشر بين أوساط المنحرفين والبلطجية ما يُعرف ببرشام الفراولة (نظراً للونه الأحمر وهو أحد فصائل الترامادول) .. ويعتبره المدمنون مخدراً قوياً بديلاً للهيروين حيث يحتفظ الترامادول بتأثير مشابه للأفيونات كالهيروين والمورفين والكودايين، فضلاً عن قلة ثمنه وصعوبة كشفه بتحاليل السمية المعتادة (حيث لا يتم الكشف عنه إلا من خلال تحليل خاص بمراكز السموم) وهو ما يستغله البعض للهروب من الفحوصات عند التقدم للوظائف أو بالنسبة للسائقين ..
هذا ويؤدي التعود على الترامادول إلى زيادة الجرعة باستمرار والإفراط في استخدامه يسبب مضاعفات قاتلة بداية من الغيبوبة والتشنجات (التي قد تسبب خلع الكتف) مروراً بالالتهاب الكبدي الوبائي والعجز الجنسي، وحالياً تتزايد الاتهامات الموجهة له كسبب في حالات الصرع المسجلة بين الشباب في أعمار مبكرة لم تتخط الثلاثينات، يُضاف لذلك إحداثه صدمة قلبية مصاحبة بارتفاع ضغط الدم، وفشل تنفسي مؤدياً إلى الوفاة، ووفقاً للإحصائيات تتراوح نسب الوفاة من الجرعة الزائدة من 5 – 6 في الألف وينتج معظمها من تأخر المريض في الوصول إلى المستشفى للعلاج، كما يعتبر الارتشاح الرئوي الناتج عن الترامادول شديد الخطورة، وبنسب أكبر من الجرعة الزائدة للهيروين، كما أن علاجه أكثر صعوبة، فمضادات السموم المعتادة لا تنفع مرضاه، وإن كان بعض العلاج بالتنفس الصناعي المتقدم بجانب الأدوية التي تسيطر على التشنجات ومنشطات القلب هي الحل، وأخيراً كان قرار وزارة الصحة عام 2011 م بتجريم تداوله ومعاملته كالمورفين.
كما نشرت جريدة الأهرام في صفحتها الأولى بتاريخ 12/ 4/ 2013م  أن الترامادول وراء أعمال العنف في المجتمع خلال الآونة الأخيرة (حسب الدراسة التي أجراها مركز سموم القصر العيني أخيراً) وخصوصاً العنف داخل الأسرة، وأن الحشيش احتل المرتبة الثانية ويليه المورفين، وأن نسب النساء التي تتعاطى العقار تتزايد باستمرار، وأن متعاطي الترامادول يتعرض لتغيرات سلوكية تزيد من عصبيته وتجعله أكثر ميلاً للعنف والتخريب والرغبة في إيذاء الآخرين بسبب عدم قدرته على التحكم في الانفعال والغضب.
ولقد ثبت أن أكثر من 90% من المرضى يدمنون هذا العقار للاعتقاد الخاطئ بالتنشيط الجسماني أو النشاط الجنسي، بالإضافة لتحسين الحالة المزاجية أو كعلاج مسكن للألم بالمغص … وهو ما يعكس ثقافة جديدة في الشارع المصري … وأصبح فيها الترامادول مثل علبة السجائر … وإذا رغب شخص في الترحيب بصديق (كما في الأفراح الشعبية أو لقضاء مصلحة حكومية) يتطوع بأن يعرض عليه حبة ترامادول لزوم الفرفشة والدماغ … وهو من الأدوية التي تسبب التعود ويحتاج المريض إلى زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول على التأثير المطلوب … وإذا ابتعد عن تناوله أصيب بدرجة عالية من الاكتئاب كأنه سيموت مع شعور بالآلام  وقيء وإسهال وخلافه … وهي الأعراض الانسحابية التي ترغمهم على تناول جرعات أكبر وأكبر باستمرار، خصوصاً وأن سحر هذا القرص يستخدم بشكل عشوائي لا يراعي الجرعة أو السن، أو الصحة العامة للشخص، أو الآثار الجانبية التي تطول المخ والقلب وتصل إلى حد الموت المفاجئ، كما أن من عيوبة زيادة شراهة المتعاطي للتدخين، مصاحبة بزيادة الجرعات تاركاً إياه عرضه لمرض سرطان الرئة، لذي يُنصح بعدم استخدام الترامادول لمواجهة الآلام بدون إشراف طبي، وإن حدث فلا يتعدى الأسبوع خوفاً من تعود خلايا الجسم عليه ومن ثم الإدمان، وللتغلب على شهوة ادمن اقراص الترامادول ينصح بممارسة رياضة ذات وتيرة ثابتة (مثل الهرولة والمشي السريع عدة مرات يومياً) ومن شأن ذلك زيادة إفراز مادة السيروتونين وغيرها والتي تسبب الانتعاش والسعادة.
هذا وقد استحوذ الترامادول على عرش المواد المخدرة المتداولة في مصر بنسبة 38% بفارق واسع عن الحشيش الذي يأتي في المرتبة الثانية بنسبة 8% .. ووفقاً لأحدث تقارير صندوق مكافحة وعلاج الادمان فإن هذه المادة تعطي حلولاً سهلة ووهمية لمشكلات لا حل لها، وتقدم أيضاً نشوة لا إفاقة منها إلا على كارثة الإدمان التي تفقد صاحبها صحته يوماً بعد يوم … ويقول أحد الشباب: بدأت أتناوله منذ أربع سنوات للمساعدة على السهر (لاشتغالي بجانب الدراسة في أحد المحال وسط القاهرة)، وكنت أستخدم شريط في الأسبوع، وبعد ستة شهور ازداد تركيز الجرعة وفقدت شهيتي وأصبت بالإمساك، وكلما حاولت الإقلاع عنه أعود إليه بجرعات أعلى … وهكذا وقعت في الإدمان … وعموماً فإن كل متعاطي يستطيع الإقلاع عنه بشرط توفر العزيمة عنده والإرادة والرغبة الأكيدة … صحيح أنه سيعاني من أعراض الانسحاب التي تتعب الجسم (مثل صداع شديد وخمول ووجع في الظهر وخلافه) وذلك لمدة 3 – 4 أيام ، ثم يعود إلى حالته الطبيعية من جديد ويتخلص من الادمان ..
هذا ومن الغريب أن كثيراً من مستخدمي الترامادول سعياً وراء أداء أفضل مع الزوجات (بغرض إطالة فترة الجماع وتأخير القذف) حيث يؤدي إلى رد فعل ارتدادي على المدى القريب، بمعنى أن الشخص عندما يتناوله (مرتين أو ثلاثة) يلاحظ تحسناً واضحاً وسريعاً … ولكنه عند توقف استخدامه تعود الحالة أسوأ مما كانت عليه، وهو ما يدفعه إلى زيادة الجرعة للتغلب على هذه المشكلة، وعلى المدى البعيد يدمر الترامادول مراكز رد الفعل بالمخ، وهو ما يعني القضاء على الفحولة والقدرة الجنسية نهائياً (نظراً لتأثيره على الجهاز العصبي وليس العضوي)، وهذه النتائج العكسية غالباً ما يصعب علاجها حتى بعد الشفاء من الإدمان على الترامادول، وثبت أن نحو 50% من هذه الحالات لا تستطيع ممارسة حياتهم الطبيعية كما كانت مع أزواجهم، وفي ذلك ننصح المقبلين على الزواج بضرورة عمل الفحوصات لكشف أي مشاكل طبية خاصة بالخصوبة والفحولة، أما عند الشكوى من الخلل في العلاقة الزوجية فهناك أدوية كثيرة للعلاج لا تسبب الإدمان وأكثر أماناً من الترامادول وإن كانت أبطأ في المفعول، كما أن هناك أساليب تدريبية في الممارسة تحقق فوائد بدون اللجوء حتى للأدوية وذلك وفقاً للحالة وتحت إشراف طبيب معالج، وذلك لأن تناول هذا العقار هو بمثابة الدخول في دوامة … حيث أن متعاطو اقراص الترامادول لا يستطيعون الثبات عند حد معين، وإنما ينزلقون للمزيد، فغالباً ما يضطروا لزيادة الجرعات (للحصول على تنبيه أفضل) ومنهم من لا يستطيع بدء يومه إلا بعد تناول عدة أقراص … ومنهم من يشعر بالآلام والقيئ والإسهال (وهي الأعراض الانسحابية التي ترغمهم على جرعات أكبر وأكبر … وهكذا يلقى حتفه في النهاية).
ولقد قام جهاز مكافحة المخدرات بجهد مشكور في ضبط كميات كبيرة من عقار الترامادول (وصلت إلى ضبط 691 مليون قرص خلال الثلاثة شهور الأولى من عام 2012 م فقط)، بالإضافة إلى ضبط العقاقير المخدرة الأخرى (مثل التيراميدول والترامال والتيدول وغيره من المؤثرات على الحالة النفسية والعصبية ….) وللأسف فإن المهربين يلجأون إلى إخفاء المخدر داخل حاويات (بحيث تظهر من الخارج على أنها سلعة مشروعة)، وأن معظم هذه العقاقير يتم تهريبها من الصين والهند، وللأسف يتم تصنيعها في مصانع تحت بير السلم وبدون ترخيص وبدون رقابة من الصيادلة، وبالتالي يتم استخدام جرعات “الباركينول” وهي المادة الفعالة في المخدر بطريقة عشوائية مما يزيد الضرر، حيث تفقده الإحساس بالزمان والمكان وتبلد الإحساس وبطء في ردود الأفعال، مما يؤدي إلى وقوع الحوادث وتمدير الكبد والجهاز الهضمي وخلايا المخ، بالإضافة إلى أضرارها الاقتصادية والاجتماعية على الأسرة والمجتمع.

الترامادول جعلني مجرماً
الترامادول جعلني مجرمالم يشفع لها آلام الحمل والولادة ، ولم تشفع لها عنده السنوات التي قضتها في تربيته وسهرت الليالي الطوال من أجله .. ليكون جزائها ومكافئتها هو القتل على يد ابنها المدمن للترامادول ..
هكذا مر شريط الحياة في عقل أحد مدمني الترامادول الذي أفقده إدمانه صوابه وجعله بلا وعي … الشاب العشريني أحمد يروى تفاصيل ارتكابه لهذه الجريمة الشنعاء قائلاً: “أنا ندمان ومكنتش فى وعيي وأنا بقتلها، الترامادول أفقدنى الوعي ….”
هذه الكلمات عبر بها الشاب عن حزنه واستيائه وندمه لقيامه بقتل والدته صاحبة الـ 58 عاما مبينا أنه اعتاد من صغره تناول المواد المخدرة “الترامادول”، وأنه خرج من التعليم فى الصف السادس الابتدائى وعمل سائقا عقب ذلك على سيارة نصف نقل ملكه وتزوج، غير أنه انفصل عن زوجته منذ 3 سنوات.
وأضاف أن والدته أدخلته مستشفى الصحة النفسية للعلاج من الإدمان منذ 3 سنوات، وظل بها نحو 25 يوما وخرج منها، وترك العمل كسائق على سيارته وأصبح عاطلا نظرا لمروره بأزمة نفسية، وكان جسده يتعرض كل فترة لحالة من التنميل والهبوط، وأصبح بدون عمل، وكان بين فترة وأخرى تحدث بينه وبين والدته وأشقائه خلافات بسبب عودته مرة أخرى لتعاطى الترامادول ورفضهم إعطاءه مبالغ مالية.
وفى صباح يوم الواقعة طلب منها نقودا، إلا أنها رفضت ما أدى لحدوث مشادات كلامية بينهما وتركته بمفرده داخل غرفته وذهبت إلى المطبخ لإعداد وجبة الفطور له، ما دفعه إلى التوجه خلفها وطعنها فى صدرها 3 طعنات بسلاح أبيض كان بحوزته، ولم يتركها حتى فارقت الحياة، وتركها غارقة فى دمائها وخرج من المنزل فى حالة هستيرية ونوبة من البكاء، وعقب معرفة الأمر قام بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية معترفا بارتكاب الواقعة ومرشدا عن مكان السلاح المستخدم.
يقول أحمد مختتما كلامه “الشيطان غوانى وسيطر على عقلى أن أقتل أمى وهى بتجهز لى الفطار، وبسبب المخدرات خسرت حياتى”.
وأنت أخي ، هل ما زلت تاركاً نفسك أو أحداً من أسرتك فريسة لإدمان الترامادول أو إدمان أي نوع من أنواع المخدرات … ؟؟؟
قم الآن باتخاذ قرار التعافي فوراً .. واعلم أن أول وأهم خطوة هي الخطوة المتعلقة باختيار المركز الذي يمكنك فيه العلاج من ادمان المخدرات .. فتخير لنفسك ، وأنقذ حياتك قبل أن تتحطم على صخرة المخدرات الملعونة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-quran.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 4240
تاريخ التسجيل : 20/01/2018

مُساهمةموضوع: رد: إدمان حُبوبٌ الترامادول وعلاجها فورا    السبت مارس 31, 2018 7:58 am


5 حقائق تؤكد أن الترامادول سلاح ذو حدين
أقراص الترامادولحبوب الترامادول أحد أفراد عائلة المورفين ، منذ بدايته استخدم هذا العقار كمسكن قوي في العديد من الحالات الحرجة لتخفيف الآلام المتوسطة والشديدة تحت الإشراف الطبي المباشر، و غالباً ما يلجأ الأطباء إلى هذه الحبوب بصورة مؤقتة وقصيرة قدر الإمكان ، كما أن الجرعة الزائدة منها تؤدي الى إدمانها ، لذلك فهي سلاح ذو حدين.

آلية عمل حبوب الترامادول
تتلخص آلية عمل الترامادول في غلق المستقبلات العصبية المركزيه بالجهاز العصبي المركزي بجسم الأنسان ، هذا تحديداً ما يجعله يسكن الآلام بشكل قوي وفعال.

الترامادول في صور أخري
الترامادول أحد التركبيات الكيميائية ذات الوجهين ( سريعة المفعول وممتدة المفعول)، فأقراص الترامادول سريعة المفعول وهي الأقراص ذات 50 مللجرام والتي سرعان ما يزول تأثيرها ، أما الأقراص ممتدة المفعول ، فهي الأقراص ذات (100 ، 200 ، 225 ، 300 ) ميللجرام ، وغالباً ما توصف هذه الأقراص للمرضى الذين يعانون من الآلام المزمنة كآلام السرطان والعمليات الجراحية ، والجدير بالذكر أن هذه الأقراص كلما زاد تركيزها كلما زاد خطر ادمانها بصورة كبيرة ، هذا بالإضافة الى الأخطار الأخرى التي تحملها هذه الأقراص في حالة الأستخدام الخاطئ ، لذلك فلابد من أن يتم استخدامها تحت إشراف طبي كامل.
أقراص الترمادول تحمل أضرار جسيمة في حال مضغها أو تقسيمها أو صحنها
فهذه الأقراص ، إذا تم تناولها بطريقة غير صحيحة ، فمن الممكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية كالتسمم بالدم ، وأحياناً قد يصل الأمر الى حد الوفاه.
أقراص الترامادول تدفع بصاحبها إلى حافة الإدمان في حال استخدامها بصورة خاطئة
يجب توخي الحذر عند تناول هذا العقار ، فزيادة الجرعة دون أمر الطبيب قد ينتج عنها التعود عليه ، وبالتالي يقع المريض في نفق الإدمان.

التفاعلات الدوائية التي يمكن أن تحدث مع اقراص الترامادول
المركبات الكيميائية المكونة لأقراص الترامادول يجعلها قابلة للتفاعل مع بعض المركبات الدوائية الأخري ومن بينها :
مادة ” الكرمازيبين” والتي يقلل من تأثير حبوب الترامادول
مادة ” الكوينيدين” والتي تزيد من تركيز الترامادول بنسبة تصل الي 50% الى 60%
الجمع بين الترامادول و MAO (مثبط الأكسدة أحادي الأمين) أو SSRI (مثبطات إمتصاص السيروتونين الإنتقائية) من الممكن أن يؤدي الى نوبات من التشنجات وغيرها من الأثار الجانبية الخطيرة
لذلك يجب مراجعة الطبيب المعالج قبل تناول أى عقاقير أخرى بجانب أقراص ” الترامادول “

الترامادول يؤدي الي انخفاض وظائف الجهاز التنفسي والجهاز العصبي المركزي :
نتيجة أن الترامادول يحتوي علي مواد كيميائية سريعة التفاعل ، لذلك فعند الجمع بين أقراص الترامادول وأي نوع آخر من المهدئات أو المنومات ، فهذا يؤدي إلى أضرار خطيرة بالجهاز التنفسي والجهاز العصبي المركزي بالجسم، لذلك ينصح عند تناول جرعة زائدة من أقراص الترامادول لا تتردد في اللجوء الى الطبيب ، وخاصة إذا شعرت بهذه الأعراض:
انخفاض في حجم البؤبؤ بالعين
حدوث صعوبة في التنفس
في حالة التعرض إلى فقدان للوعي أو الغيبوبة،
في حالة التعرض الى أي نوع من النوبات القلبية أو نوبات التشنج , فلا تتردد في طلب المساعدة .

تعاطي الترامادول – كارثة صحية تهدد العقل البشري
تأثير الترامادول على المخ
يعد المخ من أكثر المراكز حساسية بجسم الانسان ، فيمكننا ان نطلق عليه ” القائد ” الذي ينظم عمل كل شارده أو واردة بالجسم البشري …
المخ البشرى ، احد النعم التي كرمنا الله – سبحانه وتعالى – به لاكتشاف العالم والتعايش معه ، ولكن هناك بعض التدخلات البشرية التي تعد بمثابة الكارثة التي تدمر العقل البشرى، من ابرزها تعاطي الترامادول ..

ماذا يحدث في مخ الانسان عند تعاطي الترامادول ؟
بمجرد وصول المادة المخدرة الى المستقبلات العصبية في المخ ، تحدث حالة من التفاعل بينه وبين المواد الكيميائية المسئولة عن نقل الاشارات العصبية للمخ ، الامر الذي يسبب اضطراب او خلل في وظائف المخ ، مسبباً حالة من الاحساس بالنشوة ، ويعد هذا الاحساس أول خطوات الادمان ، وبمرور الوقت يقل هذا الاحساس تدريجياً، مما يدفع المتعاطي إلى زيادة الجرعة لاستعادة هذا الشعور مرة اخرى .

1- تأثير الترامادول على المخ :
يتكون المخ البشري من ملايين الخلايا العصبية التي تعمل ليل نهار بطريقة متجانسة من صنع الخالق – عز وجل – بصورة كهروكيميائية ، كل مجموعة من هذه الخلايا مختصة بوظيفة معينه في الجسم ، وعند تداخل هذه المواد يصبح المخ معتمدا اعتماداً كلياً على هذه المواد ، وبعد الوصول الى مرحلة الادمان، تبدأ الوظائف الحيوية للجسم في الاختلال , وخاصة التي يتحكم المخ في ادائها بشكل مباشر ، مثل الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والعضلي والدورة الدمويه بالجسم وغيرها .
ويبدأ تأثير حبوب الترامادول على المخ البشري من خلال تفعيل المستقبلات الافيونية الموجودة في الدماغ ، وبمجرد بدأ مكونات عقار الترامادول في اتخاذ مسارها وصولا الى المخ ، مما ينتج عنه ما يسمي الاندورفين الذي يؤدي إلى الشعور بالمتعة وتخفيف الآلام .
وعند التوقف عن تناوله بصورة مفاجئة ، يتم اغلاق بعض المستقبلات العصبية في المخ ، مما ينتج عنه الشعور بالاكتئاب ، ومرة تلو الاخرى يبدأ المتعاطي في زيادة الجرعة تدريجياً حتي يحصل علي الشعور بالنشوة والسعادة التي كانت ترافقه في البدايات. كما ان هذه المواد تجعل المتعاطي ينعزل تماما عن الآلام ، ويصبح متلبد المشاعر .

2- تأثير الترامادول على العقل والاعصاب :
بالطبع تمتد الاثار المدمرة لعقار الترامادول الى الخلايا العصبية والذي يعود باضرار جسيمة على القدرات الفكرية للمتعاطي ، فتجده كأنه في حالة سكر ، وليس لديه القدرة على التعبير عن نفسه ومذبذب الوجدان ، لا يستطيع اتخاذ القرار . والسبب في ذلك تثبيط الجهاز المركزي العصبي ، لذلك فقد يؤثر على النشاطات الجسدية والعقلية للمريض ، مما يجعله ابطأ في عملية التفكير ، لذلك ينصح بتوخي الحذر الشديد عند ممارسة اي نشاط او مهام .

عوامل أوليه تنذر باقتراب كوراث الترامادول على المخ
1- الشعور بالصداع المزمن والالام الشديدة في الرأس
2- التعرض لنوبات من الاكتئاب
3- الرغبة في النوم لفترات طويلة
4- عدم القدرة على التفكير وعدم صفاء الذهن
5- ضعف الذاكرة
6- ضعف عام في الجسم ورعشة في اطراف الجسم .

تجربتي مع الإقلاع عن الترامادول
الإقلاع عن الترامادولبعد أن تحدثنا مسبقاً عن الاضرار الجسيمة التي يسببها الترامادول في الجسم ، فهناك من فاق من غفلته وبدأ يبحث عن سبل العلاج ، وهناك من مازال غارق في أوهام المخدر يرفع شعار ” لا استطيع “
في مقالتنا اليوم سنمد يد العون الى كل من يريد التخلص من براثن هذا القاتل الصامت التي تنغمس في اجسادهم من خلال احدى التجارب الواقعية …
كانت بداية أحد المتعافين من هذه السموم مع تعاطي حبوب الترامادول ذات التركيز الضئيل 50 مللجرام ، وكان أبرز علاماته الأوليه هو التخدير المؤقت للجسم ، الأمر الذي يشعرك ببعض القوة ولكنها قوة زائفة ، وينتج هذا الإحساس كرد فعل لبسط وارتخاء الاعصاب والعضلات، لذلك فهذا الاحساس هو ابرز الخدع التي يقوم بها هذا العقار ، والجدير بالذكر انه لا يستمر طويلا ، فسرعان ما يعتاد عليه الجسم والدم ، ويبدأ هذا الاحساس في التلاشي ، مما يدفع الى زيادة الجرعة من هذه السموم للحصول مرة ثانية على الشعور الذي افتقدته ولكن دون جدوى .
وتزداد خطورة هذا العقار مع المدخنين ، حيث انه يزيد من لذة الدخان في فم المدخن ، مما يشجعه الى التدخين بشراهة وبكميات مضاعفة ، الامر الذي يجعله اكثر عرضه لأمراض السرطان وخاصة سرطان الرئة بنسبة من 90 الى 100 % .

رحلتي مع العلاج من الترامادول :
لم تكن رحلتي مع العلاج من ادمان الترامادول بالصعوبة التي يصورها البعض كأنها الهلاك المحقق الذي لا يمكن أن ننجى منه ، ولكن علينا ايضا ان نكون اكثر صدق مع انفسنا ، فهي ايضا لم تكن بالسهولة المبالغ فيها ، فحبات الترامادول لا يمكن أن نصورها بفنجان القهوة الذي عندما نمتنع عنه نشعر ببعض الصداع ، فالأمر ليس كذلك .
حيث بدأت رحلتي في العلاج بالشعور بالآلام الشديدة في الجسم ، وهذه الآلام اشتملت على جميع اعصاب وعظام الجسم ، وحتي استطيع تقبل ذلك ، كان لابد ان اتعرف على الاسباب وراء تلك الآلام القوية.
وبسؤال أحد المتخصصين ، علمت أن السبب وراء تلك الآلام هو انه اثناء فترة تعاطي هذه السموم ( حبوب الترامادول ) يقوم كل متعاطي ببعض الاعمال التي لا تتحملها الطاقة الطبيعية للجسم ، هنا ليس المقصود بها الاعمال الشاقة والمجهود العضلي المتواصل فحسب ، ولكن هناك بعض الاعمال البسيطة التي ربما لها تأثير شاق جداً على الجسم .
على سبيل المثال ، عندما يجلس الانسان بوضعيه غير مريحة للجسد ، بعد فترة سوف يشعر بالألم ، ومن ثم يقوم تلقائياً بتغيير وضع الجلوس بما يوفر الراحة لجسده ، ولكن مع الشخص المتعاطي لهذه الحبوب ، ربما لا يحدث ذلك ، قد يستمر على هذه الوضعيه المرهقه للجسد لفترة طويلة ، السبب في ذلك بالطبع هو تأثير المخدر ، الامر الذي يؤدي الى مشكلات في العظام والتهاب في الاعصاب ، يسبب العديد من الآلام التي لن يشعر بها المتعاطي الا بعد الاقلاع ، وتلاشي تأثير هذه المادة المسكنة .

الخطوة الأولى نحو التعافي :
نصحني المتخصصون باتخاذ طريقة الاقلاع التدريجي للتخلص من هذه الآفة ، بدأت بالتقليل من الكمية التي اتعاطاها 50 مللجرام كل يوم ، حتي وصلت الى مرحلة تعاطي100 ثم 50 مللجرام يومياً ، فأصبحت اتناول 50 ملليجرام يومياً بدلا من 300 ملليجرام يومياً، وهذا كان اول انتصار أحققه ، سعدت به للغايه ، ومنحني القوة لاستكمال المسيرة .

الخطوة الثانية :
نصحني الاطباء باستخدام حقن ديبوفيت لازالة الألم الناتج عن الاقلاع ، وهو احد العلاجات الغير مضرة ، ويقوم بمعالجة التهاب الاعصاب كما انه يحتوي على العديد من الفيتامينات اللازمة للجسم خلال هذه المرحلة .
هذا بالاضافة الى بعض المكملات الغذائية مثل بيوسترونج ، والذي يحتوي على غذاء ملكات النحل ونبات الجنسج وزيت جنين القمح وينصح أيضا باستخدام حقن ديكا درابولين والتى تعمل على اعادة بناء العضلات كل هذا فى اطار غذائى متكامل ، وتحت اشراف طبي.

الخطوة الثالثة للتعافي من ادمان الترامادول:
وهي الاهم على الاطلاق ، والتي تؤكد على الشق النفسي بعد الانتهاء من العلاج الدوائي ، فلابد من وجود شئ ما يشغل وقتك ، حتى لا تعود لهذه السموم مرة اخرى ، وبالطبع الابتعاد تماما عن اصدقاء السوء ، حتي لا تعود مرة اخرى لهذه الدوامة.

أعراض أولية تنذر باقتراب كوارث الترامادول على الجسم
اضرار الترامادول على الجسمربما كان أول تعارف بين عقار الترامادول والجسم البشري كان بغرض تسكين الآلام ، حيث استخدمه الأطباء في التغلب على الآلام الشديدة الناتجة عن العمليات الجراحية والإصابة بمرض السرطان وغيرها، ولكن سرعان ما أصبح هذا الدواء هو نفسه ” بيت الداء ” ، فقد أساء استخدامه البعض حتي أصبح من العقاقير المخدرة ، التي تحتاج الى رحلة من العلاج للتغلب عليه.
ولكن قبل أن نتحدث عن طرق علاج ادمان الترامادول، سنتحدث عن آليه عمل عقار الترامادول حتى أصبح من المواد المخدرة التي تعادل مادة الهيريون في اخطاره ؟ وما هي الأضرار الناتجة عنه ؟

آليه عمل عقار الترامادول :
تتلخص آلية عمل عقار الترامادول في اغلاق المستقبلات العصبية المركزيه بالمخ ، والمسئولة عن توصيل الإحساس بالألم إلى المناطق المختلفة بجسم الانسان.

المادة الفعالة الموجودة بعقار الترامادول :
تعتبر مادة ” ترامادول هيدروكلوريد tramadol HCL ” هي المادة الفعالة لعقار الترامادول والتي تتوافر في الأسواق بالعديد من الأشكال والألوان ، من أبرزهم:

أقراص ذات اللون الابيض :
وتسمي بأقراص التامول، وتحتوي هذه الأقراص على تركيز عالى من المادة الفعالة تتراوح ما بين 200 او 225 وهما ” X و 2X “

الأقراص ذات اللون الأحمر او ما تسمي بأقراص الفراولة :
وهي أقراص الترامادول العادى وتباع هذه الحبة بتركيز 200 من المادة المركزة ، ويطلق عليها مصطلح فراولة نتيجة لصغر حجمها بالمقارنة بأقراص التامول ولونها الاحمر.

أقراص التفاح :
وتحتوي هذه الأقراص علي نسبة أكبر من المادة الفعالة بالمقارنة بالأقراص السابقة بحيث يصل تركيزها الى أعلى 225 وهي ايضا ذات اللون الأحمر

أقراص التى دول :
وهي أشدهم خطورة على الإطلاق، وكثرة استعمالها تؤدي إلى عواقب وخيمة على المدى البعيد .. وهي ذات لون أحمر ، ويُطلق عليها أيضاً حبوب الفراولة .
أعراض اقتراب أخطار الترامادول الكارثية على الجسم :
1- الشعور بالدوخة وعدم القدرة على حفظ توازن الجسم .
2- الإرهاق والشعور الدائم بالخمول .
3-كما يؤدي تعاطي الترامادول الى التعرض لبعض الاضطرابات في النوم والاصابة بالأرق
4- الترامادول أحد اسباب الإصابة بالعصبية الزائدة والسلوك العنيف .
5- الإصابة برعشة لا إرادية في الأطراف .
6- يؤدي الترامادول الى الاصابة باضطرابات في المعدة ، الأمر الذي يسبب الغثيان والقيء وعسر الهضم ، بالاضافة الى حالة من فقدان الشهية
7- جفاف الفم والشعور الدائم بالعطش

أضرار أقراص الترامادول المدمرة على الجسم :
وبمرور الوقت ، تبدأ الأضرار الأكثر خطورة على الجسم في الظهور والناتجة عن تعاطي التراماول، وهذه الأعراض تتمثل في :
1- التعرض لحالات من التشنج .
2- فقدان الوعي احياناً ، وخاصة بعد تعاطي الجرعة او زيادتها .
3- حدوث اضطرابات في عملية التنفس ، مما قد يعرض المتعاطي إلى الوفاة المفاجئة ، في حالة عدم التعامل الطبي السريع .
4 – في الحالات المتأخرة ، قد يتعرض المريض الى نوبات من الهلاوس السمعية والبصرية .
5 – العصبية الزائدة والسلوك العنيف .
6- زيادة في عدد ضربات القلب .

الترامادول – خيط رفيع بين الفوائد والأضرار
فوائد الترامادول وأضرارهأول إطلالة لعقار الترمادول في الأسواق المصرية والعربية كان من خلال استخدامه في صورة مسكن قوي للآلام ، وكان يلجأ إليه الأطباء في بعض الحالات الحرجة ، كالآلام الناتجة عن العمليات الجراحية ، وآلام السرطان  والروماتيزم والأعصاب والعضلات والعمود الفقري والروماتويد المفصلي والفايبرومالجيا Fibromyalgi وغيرها من الأمراض المزمنة ، كما أن لهذا العقار دور في علاج بعض الأضطرابات النفسية كالأكتئاب.

كيف يعمل الترامادول ؟
يشبه الترامادول في آلية عملة مادة المورفين حيث تعتمد هذه المادة على إغلاق المستقبلات العصبية المركزية بجسم الأنسان ، هذه المستقبلات هي المسئولة عن توصيل إحساس الألم للجهاز العصبي المركزي؛ لذا فإن غلقها يؤدي إلى تأثير قوي في تسكين الألم.
ولأنه يحتوي بشكل أساسي علي مادة المورفين يلجأ الأطباء إلى استخدامه بجرعات صغيرة وبصورة مؤقتة ..

وهذا العقار كغيره من الأدوية الأخرى لها بعض الآثار الجانبية ، مع العلم أن الآثار الجانبية الناتجة عن هذا العقار تحدث نتيجة تمركز عمله حول الجهاز العصبي المركزي بالجسم .. وتشمل هذه الآثار الجانبية الأعراض التالية :
– الشعور بالدوخة
– الرغبة في الخمول والنوم والشعور المستمر بالإرهاق
– أحياناً قد ينتج عن تناول هذا العقار بعض الأضطرابات في النوم كالشعور بالأرق الشديد
– الشعور بعسر الهضم والغثيان والقئ
– فقدان الشهية بشكل حاد
– الشعور بجفاف حاد في الفم مع الشعور بالعطش
– حدوث إضطرابات في المعدة ، مسببة الشعور بالإمساك
وفي هذا الصدد يقدم الأطباء المتخصصين مجموعة من النصائح التي يمكن من خلالها التغلب علي الآثار الجانبية الناتجة عن تناول هذا العقار ..

نصائح للتغلب علي الآثار الجانبية الناتجة عن تناول حبوب الترامادول تحت اشراف طبي وتشمل هذه النصائح:
1- تقسيم الوجبات اليومية مع تجنب وضع كميات كبيرة من البهارات الحارة ، مما يقلل الآثار الجانبية علي الجهاز الهضمي
2- الحرص علي تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات الورقية والفواكه ، مما يساعد كثيراً في التخلص من الإمساك الناتج عن تناول هذه العقار
3- الحرص علي تناول العلكة الخالية من السكر ، مما يساعد علي التخلص من جفاف الفم
4- عدم القيام بأي مجهود قوي كاستعمال المعدات الثقيلة التي يمكن أن تسبب إصابات خطيرة
5- عدم قيادة السيارة بعد تناول هذا العقار ، لأنه قد يسبب الشعور بالنعاس ، كما أن بطء التناسق العصبي بين أعضاء الجسم والناتج عن تأثير هذا العقار ، يؤدي إلى بطء إتخاذ القرارات المفاجئة أثناء القيادة ، وبالتالي يؤثر علي قدرة المريض علي تفادي وقوع أي حوادث
كما يقال أن هناك خيط رفيع بين تناول الترمادول كعلاج وتحت إشراف طبي كامل وبين تعاطيه كأحد أنواع المخدرات ..
ويمكن التمييز بين هذا وذاك من خلال مجموعة من الآثار الجانبية الناتجة عن تناول هذا العقار .
الأعراض الجانبية التي تصيب المريض في حالة وصوله إلى ادمان الترامادول:

تتلخص هذه الأعراض في :
– حدوث صعوبة في التنفس
– فقدان الوعي
– الشعور بالصداع المستمرة ورغبة داخلية في تناول هذا العقار وزيادة الجرعة
– فقدان القدرة علي السيطرة علي أعصاب الأطراف ، مما يسبب الرعشة المستمرة
– تسارع نبضات القلب
– اتباع السلوك العنيف في كافة التصرفات والشعور بالهدوء والسكينة بعد تناول هذا العقار

إدمان أو تعاطي حبوب الترامادول للسيدات – قنبلة موقوتة
تعاطي الترامادول للسيداتإذا كنت تبحث عن الأسباب الكامنة وراء العديد من الكوارث التي تحدث في المجتمع .. فتش عن حبوب الترامادول ، هكذا وصف أحد الاطباء النفسيين حبوب الترامادول ، وجاء هذا الوصف استناداً على نتائج إحدى الدراسات الحديثة التي تم إجرائها بمركز سموم القصر العيني في القاهرة ، حيث أكدته نتائجه على أن حبوب الترامادول على رأس قائمة المواد المخدرة المسببة للعنف بشكل عام وداخل الأسرة بشكل خاص ؛ واحتل الترامادول المرتبة الأولى ، ويليه مخدر الحشيش والذي جاء بفارق 40% عن الترامادول ، ثم بعد ذلك جاء المورفين في المرتبة الثالثة .
أشار رئيس المركز القومي للسموم أن متعاطي الترامادول يحدث له العديد من التغيرات السلوكية التي تزيد من عصبيته وتجعله أكثر عنفاً ورغبة في التخريب وايذاء النفس ، وذلك بسبب عدم القدرة على السيطرة أو التحكم في الانفعال والغضب .

تعاطي الترامادول :
مشكلة تعاطي الترامادول بوجه عام تكمن في الادمان النفسي والجسدي الذي يسببه ، مما يجعله من الصعب الاستغناء عنه ، وهنا يتطلب الأمر التدخل الطبي السريع للحد من الأضرار البالغة التي يحدثها هذا العقار المدمر على جسم الانسان .

أضرار ادمان حبوب الترامادول على السيدات :
يحذر تناول حبوب الترامادول للسيدات سواء كان في مرحلة وجود حمل أو في مرحلة التخطيط للحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية ، لما يسببه من أضرار بالغة على الام وجنينها ، فأثناء الرضاعة الطبيعية تصل المواد المخدرة الموجودة في مادة الترامادول إلى حليب الأم ، ومن ثم إلى جسم الرضيع مسبباً العديد من الاضرار الجسيمة ، والتي قد تصل الى عدم اكتمال نموه ، بالإضافة الى الإصابة ببعض اضطرابات الجهاز العصبي ، وفي حالة الجرعات الزائدة ، قد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالتسمم .
أما عن أضراره أثناء فترة الحمل ، فيعد تعاطي الترامادول أثناء فترة الحمل أحد الأسباب الرئيسية لحدوث الاجهاض ، وفي الحالات الاخرى قد يؤدي الترامادول الى تشوه الجنين – لاقدر الله .

أخطار الجرعات الزائدة من الترامادول على السيدات :
من أبرز علامات تعاطي الجرعات الزائدة من حبوب الترامادول هو ارتفاع في ضغط الدم وزيادة ملحوظة في كمية التعرق التي يفرزها الجسم ، هذا بالإضافة إلى الإصابة باضطرابات في النوم أحياناً اخري قد يصل الأمر إلى حد الإغماء وبطئ عملية التنفس ، من ثم التعرض الى الموت المفاجئ – لا قدر الله ، لذلك يلزم في مثل هذه الحالات ضرورة التدخل الطبي السريع .
كما ينتج عن تعاطي الترامادول حدوث صعوبة في التركيز ، بالإضافة إلى الإصابة ببعض التقلصات العضلية والحركات اللا اداربة ، والتي تميل الى حد كبير الى العدوانية ، فقد تجد مدمني هذا النوع من المخدرات لديه قدرات سريعة على ايذاء النفس ، هذا بالإضافة الى السلوكات الحادة والعصبية الزائدة ، فضلاً عن الاصابة بفقدان مؤقت في الذاكرة . لذلك ينصح بعدم الاقتراب من هذا النوع من العقاقير اثناء فترة الحمل او التخطيط للحمل او اثناء فترة الرضاعة الطبيعية الا تحت اشراف طبي كامل .

الترامادول – وجوه كثيرة لقاتل واحد
الترامادول القاتل ذو الوجوه المتعددة أتشعر بالتعب والإرهاق الشديد ؟ لا تستطيع مقاومة النوم وتريد أن تواصل ؟ جرب هذه الحبة ، لا تخف فهي مسكن قوي ، هكذا كانت بداية تعارف العديد من الشباب بحبوب الترامادول المخدرة …
فقد أصبح إدمان حبوب الترامادول أحد المشكلات المدمرة للعديد من المجتمعات العربية كالمملكة العربية السعوية ومصر ، فقد تحول من مسكن قوي يستخدم لأغراض علاجية إلى أحد أنواع المخدرات التي يتهافت عليها الشباب.

ما هو الترادمال ؟
هو أحد العقاقير التي اثبتت فاعليتها في علاج بعض الأمراض الخطيرة كالسرطان وآلام الأعصاب والآلام الروماتيزمية المزمنة والأورام الخبيثه.

كيف يؤثر الترامادول علي جسم الأنسان ؟
الترامادول هو أحد مشتقات مادة المورفين الذي يستخدم لتسكين الآلام بشكل قوي ، ولكن عند تناوله بإستمرار تعمل هذه المادة علي وقف إفراز مادة الأندورفين الطبيعي التي يفزرها الجسم للتغلب علي الآلام ، وبالتالي يخلق مشكلة الأدمان أو التعود ، وهنا تكمن الكارثة ، فوسط هذا التعود هناك العديد من الأضرار البالغة التي تلحق بجسم الأنسان.

أسماء أخرى للترامادول :
ويختبئ هذا النوع من المخدر وراء العديد من الأسماء الأخرى، من بينها ترامال- أمادول- تراماكس- كونترمال- ألترادول- تراموندين – الفراولة التفاح – تيمو – ترامادول 200 / 225 – ترامادول اكس – تامول 200 و 200 اكس – تيدول 200 / 225 – كوبرادول – power – كونترمال – تراماكس – تامول – تيدول – الترادول – تراموندين – ترامال – زامادول – كوسدول كمنتالب – أمادول – ترامونال

الأضرار التي يحملها الترامادول إلى جسم الأنسان:
حيث أكدت العديد من الدراسات أن الإستخدام الخاطئ لهذا العقار ينتج عنه أضرار غاية في الخطورة علي جسم الأنسان ، من بينها:
1- حدوث حالات تشنج ، قد ينتج عنه فقدان الوعي أحياناً
2- صعوبة في التنفس
3- حدوث حالات هلاوس سمعية وبصرية
4- تسارع نبضات القلب
5- العصبية الزائدة مما ينتج عنه السلوك العنيف في التعامل مع الآخرين
6- جفاف الفم وتورم اللسان والشفاتين والشعور الدائم بالعطش
7- حدوث اضطرابات في النوم وتتنوع ما بين الرغبة الشديدة في النعاس والأرق ويختلف من شخص لآخر
8- حدوث خلل بوظائف الكبد وتلف بخلايا المخ
9- حدوث خلل بوظائف الكلي
10- حدوث رعشة لا إرادية في بعض الاطراف وخاصة اليدين والقدمين
11- حدوث بعض الأضطرابات في المعدة والأمعاء كعسر الهضم والغثيان والقئ
12- فقدان الشهية
13- الدوخة والشعور بالدائم بالخمول والأرهاق
14- الإصابة بالضعف الجنسي الحاد

أشكال وأنواع الترامادول :
تتنوع الأشكال والأنواع التي يظهر بها مخدر الترامادول في الأسواق ، ومن بين هذه الاشكال
الحبوب البيضاء :
ويطلق عليها ” التامول و يكون بتركيز سواء 200 او 225 ” أكس و أثنين أكس”
الحبوب الحمراء أو الفراولة : وهي حبوب الترامادول العادى وتتواجد في الأسواق بتركيز 200 مجم ، و قد أطلق علي حبوب الترامادول الحمراء لفظ ” فراولة ” وذلك لأنها أصغر حجماً من التامول ، بالإضافة إلى أنها ذات اللون الأحمر فتشبة الفراولة.
حبوب التفاح :
وهي إحدى حبوب الترامادول ولكن ذات تركيز أعلى 225 وتتميز هذه الحبة بأنها صغيرة الحجم وفى نفس الوقت لونها أحمر

الترامادول الاحمر
الترامادول الاحمر فراولة … تفاح … هل سمعت يوماً تلك المصطلحات بين بعض المراهقين؟؟
أحياناً يطرأ على سمعك في الأسواق أو المواصلات العامة أو داخل تجمعات الشباب شخص يخاطب شخص متسائلاً عن نصف فراولة أو نصف تفاحة .. في حقيقة الأمر تلك المفردات والمصطلحات ما هي إلا أسماء دارجة ومصطلحات تجارية لعقار الترامادول الاحمر .. هذا القاتل الذي انتشر شره مؤخراً بين أوساط الشباب تحت أوهام وذرائع انه الأكثر تأثيرا وإبداعا في عائلة الترامادول القاتلة ولا يدرك هؤلاء انه الأكثر قتلا وفتكا وتدميرا. فهيا بنا نتعرف على الترامادول الأحمر وندرس كافة جوانبه حتى نستطيع أن نتقى شره ونتجنب ويلاته.

ما هو الترامادول الاحمر:
هو أحد أنواع عقار الترامادول وتتميز حباته باللون الأحمر والتميز ليس في اللون فقط ولكن أيضا في تركيباته الدوائية وتأثيره. ومن هنا علينا أن نعلم التركيبة الدوائية للترامادول الأحمر ومدى تأثيره الدوائي المختلف عن الترامادول العادي.

التركيبة الدوائية لعقار الترامادول الاحمر:
ونميز هنا بين نوعين من الترامادول الاحمر المتداول في الأسواق:
أولا: بتركيز دوائي 200مجم ويسمى بين أوساط التجار والمتعاطين الفراولة.
ثانيا: بتركيز دوائي 225مجم ويسمى بين أوساط المدمنين والتجار التفاح.

التأثير الدوائي للترامادول الاحمر:
يتميز الترامادول الاحمر بتأثير أقوى دوائيا من الترامادول العادي نظرا لان التركيز الدوائي فيه أكبر ومن ثم يسبب نشاط أكثر أو تسكين للآلام أقوى وأيضا فان أثاره على الصحة أشد فتكا ولك أن تعلم انه يكثر استخدامه بعد العمليات التي تكون حدة الآلام فيها كبيرة جداً.
وعلينا في هذا السياق أن نحذر من أمر بالغ الخطورة حول الترامادول الأحمر ، حيث أنه نظرا لانتشار شعبيته بين المدمنين ورواج سيرته لجأ العديد من معدومي الضمير إلى تصنيعه بطرق غير طبية والمسماة بـ “عقاقير تحت السلم” وإضافة مواد مخدرة له أشد فتكا أو استيراده من الصين وفق طلبيات كبيرة تهرب لداخل البلاد .. والخطورة في هذا الأمر يتمثل في:
1: المواد المخدرة الغير مرخصة طبيا والتي تضاف إليه تزيد خطورته وتأثيره المدمر وتقلل المدة التي يحتاجها الترامادول الأحمر لكي يقتل الإنسان ويدمر صحته وكيانه تدميرا شاملا.
2: تسرب الترامادول الأحمر المغشوش إلى الصيدليات معدومة الضمير ومن هناك يمكن أن يصل إلى مريض فعلى يعالج تحت إشراف طبي فيتحمل هذا البريء ويلات عقار مغشوش لا يوفى الغرض فضلا عن تدميره لصحته.
لذا لا بد من مراقبة الصيدليات رقابة صارمة وعلى المستهلك التأكد من نزاهة الصيدلية التي يتعامل معها ولا يتردد في الإبلاغ فورا عن أى دواء يشك في مصدره وعلى الدولة مكافحة تهريب الترامادول الأحمر الصيني داخل البلاد بكل السبل العلمية المتطورة ولقد قطعت دولة الإمارات شوطا كبيرا في محاربة هذا الخطر الذي توافد عليها بكثرة عن طريق خلق كوادر متطورة بأجهزة رصد وكشف عالية التقنية في كل منافذ البلاد جوية أو بحرية أو برية.

أضرار الترامادول الأحمر:
نظرا لتركيزه الدوائي العالي فهو يعطى نتائج سريعة وأكثر امتداداً في تسكين الآلام وتنشيط الجسد ولكن عليك أن تعلم أن تلك المميزات خارج الإشراف الطبي تؤدى إلى:
1: تدمير الجهاز العصبي المركزي للإنسان في وقت قصير.
2: الإصابة بالهلوسة مما قد يجعل الشخص يرى أشياء لا وجود لها.
3: تدمير استقرار إنزيمات الكبد مما يدمر الكبد تماما.
4: التأثير على نبضات القلب ويؤدى إلى انخفاض حاد في ضربات القلب.
5: يؤدى الترامادول الأحمر في كثير من الأحيان إلى الغيبوبة التي قد تفضي إلى الموت المفاجئ.
ومما سبق :
عزيزي القارئ اعتصم بالله وكن أكثر إيمانا بنفسك وأحب ذاتك واحمى كيانك من التأثير المدمر لهذا العقار ولا تنساق وراء أوهام ليس لها أساس إلا في عالم من الخيال قد تستفيق بعده على حقيقة مؤلمة هي أنك أصبحت إنسان مدمر لنفسك ولأسرتك ولمجتمعك.


الترامادول – عدو المتعة الجنسي
الترامادول والمتعة الجنسية بعد أن أصبح عقار الترامادول أحد العقاقير المخدرة المنتشرة والتي تشكل خطراً كبيراً علي المجتمع ، كثرت الأقاويل حول علاقة الترامادول بالعلاقة الحميمية والمتعة الجنسية، ومن هنا كانت الكارثة ، فأصبح الكثيرون من الرجال والشباب يلجأون إلى تناول هذه الحبوب السامة بهدف إطالة اللقاء الجنسي وعلاج سرعة القذف ، وحبة تلو الأخري ، يزداد خطر الأعتماد عليها ويقعون في فخ الإدمان ..
ووسط هذه الأخطار المهولة ، يبقي السؤال ، ولكن ماذا عن تأثيرها في العملية الجنسية ؟ هل حقاً تؤدي ذلك الغرض ؟
يجيب علي هذا التساؤل بعض الأطباء المتخصصين في هذا المجال ، بإنه يمكن لـــ ” حبة الترامادول ” أن تطيل العملية الجنسية ، وذلك من خلال التأثير علي إعادة نقل مادة ” السيروتونين” إلى الموصلات العصبية ، وهذه هي نفس الطريقة التى تعمل بها أدوية الأكتئاب التى تسبب إطالة مدة الجماع وعلاج سرعة القذف.
المدة التي يعمل الترامادول علي إطالتها أثناء العلاقة الجنسية
من المنظور الطبي ، فهذا العقار قد يطيل مدة الجماع لفترة قصيرة تتراوح ما بين 5 الي 10 دقائق ، وليست أكثر من ذلك

الترامادول والحمل :
أ‌- خطر الترامادول علي الجنين :
من أخطر ما تقوم به السيدة أثناء فترة حملها هو تعاطيها لهذه الحبوب المخدرة ، فقد يكون ذلك سبباً رئيسي في حدوث تشوه الأجنة، بالإضافة الي حدوث حالات التشنج وعدم أكتمال نمو بعض الأعضاء بجسم الجنين
ب‌- خطر الترامادول علي الحامل :
تتلخص أخطار عقار الترامادول علي السيدة الحامل في مجموعة من الأعراض، من أهمها :
ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم
زيادة كمية التعرق
حدوث إضطرابات في النوم كالأرق والكوابيس
حدوث بعض التقلصات العضلية بطريقة لا إرادية
وأحياناً قد يصل الأمر فقدان الذاكرة المؤقت .
حدوث رعشة وقئ وإسهال
حدوث صعوبة في عملية التنفس

الترامادول والرضاعة الطبيعية :
ينصح بعدم تناول هذه الحبوب أثناء فترة الرضاعة ، فقد تفرز المادة الفعالة به إلى حليب الأم ومن ثم إلى الجنين مسبب له بعض الأعراض الجانبية الخطيرة كتسارع دقات القلب والأرق الشديد ، بالإضافة إلى حدوث بعض الأضطرابات بالجهاز العصبي المركزي مسببة له حالات تشنج.
وفي حال اضطرار استخدام هذه الحبوب تحت إشراف طبي كامل ، ينصح بعدم مضغها أو كسرها أو صحنها في الفم ، لتجنب حدوث أي حالات تسمم – لا قدر الله

الأسماء الأخرى لعقار الترامادول في الأسواق
ترامادول- كونترمال – تراماكس – تامول – تيدول – الترادول – تراموندين – ترامال – زامادول – كوسدول كمنتالب – أمادول – ترامونال اس -ار-ترامالجين

المدة التى يستغرقها الترامادول للخروج من الدم
اثبتت الدراسات أن المادة الفعالة الموجودة في عقار الترامادول يمكن أن يستمر تأثيرها في الدم، لمدة تتراوح ما بين 12 إلى 20 ساعة بعد آخر جرعة ، وفي أحيان أخرى قد يصل تأثيرها إلى سبعة أيام وفق الحالة الصحية للمريض والحالة الوظيفية للكلى والكبد.

عقار الترامادول والقدرة الإنجابية عند الرجال
حيث أكدت الدراسات أن عقار الترامادول وهو أحد أسباب ضعف القدرة الإنجابية عند الرجال نتيجة لتشوه ونقص عدد الحيوانات المنوية وتغير شكلها، والجدير بالذكر أن هناك عدد كبير من الرجال يستخدمون عقار الترامادول لعلاج سرعة القذف وإطالة فترة الجماع ، ولكن بمرور الوقت يعود ذلك عليهم بنتائج كارثية


عدل سابقا من قبل Admin في السبت مارس 31, 2018 8:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-quran.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 4240
تاريخ التسجيل : 20/01/2018

مُساهمةموضوع: رد: إدمان حُبوبٌ الترامادول وعلاجها فورا    السبت مارس 31, 2018 7:58 am


الترامادول والجنس
الترامادول والجنس وعلاقة الترامادول بسرعة القذفسوف نتطرق فى هذه المقالة إلى العلاقة بين الترامادول والجنس وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة والتى للأسف زاد انتشارها فى أوطاننا العربية مؤخرا وبشكل كبير. فى البداية سوف نقوم بتعريف الترامادول بإختصار:

ما هو عقار الترامادول
الترامادول هو مسكن قوى للاّلام ويستخدم فى علاج الاّلام المتوسطة والشديدة، وعلى سبيل المثال فإنه يستخدم بعد العمليات الجراحية فى العمود الفقرى وأيضا للتخفيف من الآلام الشديدة للأعصاب ولإلتهاب المفاصل. وهو يشبه بتأثيره الأفيون لذلك يجب استخدام عقار الترامادول بحرص شديد وتحت إشراف الدكتور المختص حتى لا يتحول المريض الى مدمن لهذا العقار فنكون بذلك أضفنا له مشكلة جديدة وهى إدمانه للترامادول بجانب مشكلته الأساسية التى كان يعانى منها.
والآن سوف نتطرق الى الرابط بين الترامادول والجنس ولماذا انتشر استخدام عقار الترامادول فى مجتماعاتنا العربية هذه الأيام وبصورة كبيرة جدا وملحوظة.

الترامادول والجنس
ظهرت فى الاّونة الأخيرة فى مجتماعاتنا العربية ظاهرة خطيرة جدا وهى الإفراط فى تعاطى عقار الترامادول بغرض إطالة اللقاء الجنسى!!
فمن المعروف علميا أن القذف عند الرجل الطبيعى يأخذ فترة تتراوح من 4 دقائق الى 7 دقائق قد تزيد قليلا أو تقل قليلا من شخص لاّخر. وأيضا تقول الإحصائيات أن هناك العديد من النساء يحتاجون حوالى 11 دقيقة تقريبا للوصول الى النشوة المطلوبة عند الجماع .. ومن هنا ظهرت العلاقة بين الترامادول والجنس. لذلك اتجه الكثير من الرجال لتناول عقار الترامادول لتعويض هذا الفارق وإطالة فترة الجماع لأطول فترة ممكنة. والسبب فى ذلك أن عقار الترامادول يؤثر بشكل مباشر على مادة السيروتونين الموجودة بالمخ ويشترك بهذا التأثير مع العديد من أدوية الإكتئاب والتى تسبب أيضا إطالة مدة الجماع قبل القذف.
وهناك ممن يتعاطى الترامادول لا يعرف أضرار هذا العقار بشكل واضح لإنخفاض المستوى الثقافى والمعرفى ولكن للأسف يوجد أيضا للترامادول جمهور اّخر من المثقفين والذين يعلمون جيدا أخطار هذا العقار ولكنهم يتجاهلونها فى سبيل الشعور بالسعادة التى يمنحها لهم في إطالة فترة الجماع.
والذى لا يعرفه الكثير أن هناك طرق أخرى تؤدى نفس الغرض وبدون أى ضرر على صحة الإنسان. فهناك بعض التمارين الخاصة بعضلات التبول والقذف والتى يمكن من خلالها التحكم بشكل إرادى فى عضلات القذف مما يساعد على إطالة المدة قبل القذف كما أنه يوجد أيضا أنواع من كريمات التخدير الموضعى تستخدم فى علاج سرعة القذف.. لذا وكما أوضحنا فهناك العديد من التدريبات أو العلاجات التى تؤدى نفس الغرض ولكن بدون الأضرار التى يسببها عقار الترامادول.
وهنا يجب التنبيه لشئ هام وهو ان الإستمرار فى تعاطى الترامادول ولفترة طويلة يؤدى إلى انعدام القدرة على الإنتصاب والعجز الجنسى.
لذلك يجب أن يكون التعامل مع هذا العقار بحرص شديد لأن الأعراض الجانبية للترامادول كثيرة وبعضها شديد الخطورة على حياة الإنسان فمن ضمن هذه الأعراض الجانبية (الرغبة في الترجيع ، الإسهال أو الإمساك ، سوء الهضم ، تشنجات ، صداع , سرعة نبضات القلب , زغللة في الرؤية , خلل بالكبد , قد يؤدى فى بعض الحالات إلى الصرع , ويزيد من القابلية للإنتحار).
كيف أن الترامادول يمكن أن يدمر الحياة الزوجية برمتها بسبب تأثيره السلبي على اللقاء الجنسي وسرعة القذف عند الرجال ..
وأخيرا..
نرجو أن نكون قد أوضحنا العلاقة بين الترامادول والجنس ولماذا يلجأ بعض الناس لتعاطى هذا العقار. كما أننا ايضا أوضحنا بعضاً من أخطاره على صحة الإنسان.
لذلك نحن ننصح أى شخص مازال فى بدايته لتعاطى هذا العقار أن يقوم بمنعه تماما لأنه كلما زادت فترة تعاطى هذا العقار زادت أيضا صعوبة الإبتعاد عنه. أما إذا كنت قد دخلت فى مرحلة الإدمان لهذا العقار ولا تستطيع الٌإقلاع عنه بمفردك فلا داعى للقلق أو الإحباط فيمكنك التوجه فورا لأى مركز متخصص لتقديم المساعدة أو الإتصال بنا وسنكون سعداء بتقديم الدعم والمساعدة التى تحتاجها للعلاج من هذا الإدمان.

ما هو الترامادول
الترامادول – ببساطة – هو عقار مسكن يتم استخدامه تحت إشراف طبي وفي ظروف معينة ومحددة لتخفيف الآلام الشديدة التي لا تستطيع قدرة الإنسان تحملها ..
الترامادول مشتق من الأفيون أي أنه من عائلة الهيروين ، والغرض من تصنيعه هو تثبيط المهام الخاصة بالجهاز العصبي أي إضعافها وجعلها واهنة ومن ثم تكون الاستجابة للمثيرات ضعيفة .. وبالتالي يقل الإحساس بما يثير الألم ..
من هنا تبدأ العلاقة واللغز يتضح بين الترامادول و الجنس أو بينه وبين سرعة القذف بالتحديد

خطوات العلاقة الجنسية
– بدء العلاقة الجنسية
– استمرار العلاقة لبعض الدقائق
– انتهاء العلاقة من خلال رد فعل المخ بحدوث القذف
والذي يحدث عند تعاطي الترامادول ثم ممارسة العلاقة الجنسية هو تأخر لرد الفعل بسبب تثبيط الترامادول للجهاز العصبي وجعله يستجيب ببطئ للمثيرات، ومن ثم يحدث تمدد للدورة الجنسية ويطول وقتها وبالتالي يتأخر القذف بعض الوقت …
وعند التفكير في هذا الأمر نجد أن تلك كارثة كبرى وليس تحسن في العلاقة الجنسية .. لماذ ؟؟؟
لأن الترامادول لا يؤخر القذف تأخير طبيعي ولكن ما يفعله الترامادول هو أنه يؤثر على الجهاز العصبي والمخ، ومع كل قرص ترامادول يتم قتل بعض الخلايا في الجهاز العصبي وبالتالي يتأخر رد الفعل تجاه المثيرات ..
مع الاستمرار والإصرار على التعاطي يتم قتل خلايا كثيرة جداً في الجهاز العصبي ، وستكون النهاية الحتمية هو عدم حدوث استجابة للمثيرات أثناء العلاقة الجنسية ومن ثم حدوث عجز جنسي تام .. أي أن العلاقة الحقيقية بين عقار الترامادول وسرعة القذف هي أنه بمرور الوقت لن يحدث قذف أساساً ..
إذاً فالنهاية الحتمية لمتعاطي الترامادول هي أنه سيكون عاجزاً جنسياً ، وليس العكس كما يتم الترويج له من قبل من باع ضميره للحصول على حفنة بائسة من المال ..

الترامادول الصيني
الترامادول الصيني بعد أن أنتشر إستخدام عقار الترامادول كأحد أنواع المخدرات ، وارتفاع سعر الحبة شيئاً فشيئاً ، ظهر مؤخراً نوعاً جديداً من هذا المخدر يطلق عليه ” الترامادول الصيني ”
، ونظراً إلى أن هذا النوع يدخل إلى العديد من البلدان العربية من خلال بوابة التهريب ، فلا يوجد أي بيانات صحية عنه ..
وتشير العديد من التقارير إلى أن هذا النوع من المخدر قد لاقي إنتشاراً كبيراً في الأسواق نتيجة رخصة ثمنه وقوة تأثيره بالرغم من المخاطر الإضافية التي تحملها هذه الحبة نتيجة إحتوائها علي العديد من التركبيات الكيميائية مجهولة المصدر.
ويتوافر هذا النوع من المخدر الذي يدعى ” الترامادول الصنيي ” بعدة أسماء من بينها الترامادول الأبيض والحبة الحمراء وحبة الفراولة ..

كيف يصنع ” الترامادول الصيني ” ؟ وما هو تأثيره ؟
صنع تحت بير السلم ، هكذا كان النتيجة التي توصلت إليها لجنة من وزارة الصحة المصرية التي كُلفت بتحليل أحد العينات من هذه الحبوب والتي تتوافر في الأسواق بكثرة ، حيث وجدت أن هذه الحبة تتكون من مادة ” البروبانولول Propanolol ” الرخيصة الثمن وهي أحدى المواد المستخدمة لعلاج أمراض القلب.
والجدير بالذكر أن هذه المادة تستخدم بأدوية القلب بجرعات صغيرة جداً جداً قد تصل إلى 10 مجم ويتلخص عمل هذه المادة في تقليل عدد ضربات القلب ، ويضعها الصينيون في هذه الحبة ليشعر المدمن بهدوء أعصاب وسكينة غير متوفرة في الواقع، حيث وجد الأطباء المتخصصين أن تركيز هذه المادة في القرص الواحد قد تصل إلى 100 مجم وهو ما يعرض المتعاطي في حالة الجرعات الزائدة إلى توقف القلب نهائياً والوفاة مباشرة.
كما وجدوا أيضا مادة ” الثيوفيللين ” ” Theophylline” والذي يستخدم لتوسيع الشعب الهوائية وهي مادة رخيصة الثمن ولكنها تشعر المتعاطي بسهولة في عملية التنفس ولكن جرعاته الكبيرة قد تسبب سم بالدم.

حقيقة مؤسفة عن الترامادول الصيني :
للأسف الشديد فهناك نسبة كبيرة من مدمني هذا النوع من المخدرات تعرف جيداً أن تناول جرعة زائدة من هذه الحبوب ( أكثر من 400 مجم في جرعة واحدة ) يمكن أن تسبب العديد من الأخطار التي قد تصل إلى حد الوفاة ، وأبسط هذه الأعراض هي حدوث تشنجات عضلية قوية تشبة إلى حد كبير نوبات الصرع ..

الأعراض الجانبية لحبوب الترامادول الصيني :
تحمل أقراص الترامادول الصيني بعض الأعراض الجانبية التي يشعر بها المتعاطي في تعاطي جرعة كبيرة وتتمثل هذه الأعراض في
1- حدوث بعض حالات التشنج الشديدة
2- فقدان الوعي
3- عدم القدرة علي التنفس بشكل طبيعي
4- بطء في دقات القلب
5- حدوث بعض الهلاوس السمعية والبصرية
6- حدوث رعشة في الجسم واضطرابات في المعدة
7- تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 90 %
8- فشل في وظائف الكبد والكلي

أشهر أسماء الترامادول الصيني
ترامادول 200 tramadol 200
ترامادول 225 tramadol 225
ترامادول 200 tamol 200
تامول أكس 200 tamol x 200
تامول دوبل اكس 200 tamol 200 xx
تامول 220 X tamol x 225
تامول 200 –XX tamo x x 225
تيدول 200 tedoll 200
تيدول 225 tedoll 225
الفراولة الى هيا ترمادول 200
التفاح الى هيا ترمادول 225
كوبرادول

الترامادول – التأثير والأضرار والتصحيح
الترامادول - التأثير والأضرار والتصحيح الترامادول هو مخدر يستخدم للأغراض الطبية، فهو عقار دوائي لتسكين الآلام المتوسطة والحادة يتواجد علي شكل حبوب أو كبسولات أو حقن وريدية، وينتمي الترامادول إلي مجموعة الأدوية المسكنة التي يدخل الأفيون من ضمن تركيبتها الكيميائية وتسمى بالمسكنات الأفيونية أو بالإنجليزية opioid analgesic أو الأفيونات، لأنه يتم استخراج المواد الفعالة فيها من مخدر الأفيون الذي يتواجد في نبات الخشخاش.
ومن أشهر الأفيونات أو المواد الأفيونية الأخرى مادة المورفين، ومادة الهيروين، وهاتان المادتان يتم استخدامهما في تسكين الآلام الشديدة جدا مثل آلام السرطان المتأخر والتي لا يفلح معها الترامادول، ولكن الدول لا تسمح باستخدام هذه المواد إلا بشروط صارمة جداً لأنها مواد خطرة جداً وتسبب الإدمان السريع لمتعاطيها، أما الترامادول فهو يسبب الإدمان أيضاً ولكن بشكل أبطأ.
ويعتبر الترامادول أكثر المواد المخدة انتشاراً في الوطن العربي وخصوصاً في مصر حيث ان أكثر من 40% من المدمنين للمخدرات يتعاطون ذلك المخدر، ولا شك أن ذلك يرجع لعدة أسباب مختلفة أهمها هو توافر الترامادول في المجتمع المصري والفساد في قطاع الصيدلة الذي جعله في متناول اليد.
يستخدمه المتعاطي في البداية بهدف زيادة القدرة الجنسية أو كمنبه للقدرة علي السهر، وهو منتشر أيضاً بين أصحاب الحرف اليدوية والعمال حيث يتعاطونه بهدف تخفيف الشعور بالإجهاد أثناء العمل.

تأثير ادمان الترامادول:
يقوم الترامادول بزيادة نسبة إفراز النواقل العصبية الكيميائية في الدماغ مما ينبه الجهاز العصبي ويجعل المتعاطي يشعر بحالة من زيادة النشاط وعدم الإجهاد، لكن عندما تزيد معدلات تلك المواد الكيميائية في الدماغ فإنها تجعل المتعاطي في حاجه إلي زيادة الجرعة من أجل توليد نفس الحالة التي كان يشعر بها المتعاطي في المرة السابقة ومن هنا ينشأ سلوك الإدمان.
ومع الاستمرار في تعاطي الترامادول يصبح الشخص معتمداً عليه من الناحية النفسية، حيث يشعر بالرغبة الشديدة في تعاطيه لكي يولد نفس الحالة النفسية التي يسببها الترامادول وبذلك يجد المتعاطي وسيلة للهروب من ضغوط حياته اليومية بشكل مؤقت، ومدمني الترامادول يشعرون بالضيق عندما يبتعدون عن تعاطيه لفترة بسبب اعتمادهم النفسي علي الترامادول وهو ما يسمى بالإدمان النفسي، بمعنى إدمان الحالة النفسية التي يسببها المخدر بصرف النظر عن الإدمان الجسدي الذي يعني اعتماد الجسد علي المخدر كيميائياً، الأمر الذي يحدث أيضاً مع إدمان الترامادول حيث تقل نسبة النواقل العصبية التي يفرزها المخ بشكل طبيعي في حالة عدم تناول المخدر بسبب اعتماد المخ علي المخدر من الناحية الكيميائية.

أضرار وخسائر الترامادول:
وللترامادول الكثير من الأضرار والخسائر التي تعم علي حياة الشخص المتعاطي له منها ما هو صحي ومنها ما هو اجتماعي ومنها ما هو نفسي، ولا يتسع المجال هنا لسرد كافة هذه الأضرار النفسية والاجتماعية والجسدية، ولكننا سنذكر هنا أبرز هذه الأضرار وهي ..
• اضطرابات الجهاز المناعي وضعف المناعة.
• العجز الجنسي.
• الهلوسات البصرية والسمعية.
• صعوبات التنفس وانخفاض معدل التنفس.
• اضطرابات النوم والأرق، برغم الشعور بالنعاس.
• اضطراب الحالة النفسية وظهور مشاكل الاكتئاب والقلق والانطواء وغيرها.
• الشعور بانخفاض الطاقة والخمول عند البعد عن الترامادول.
• يسبب التشنجات والغيبوبة التي قد تؤدي إلي الوفاة.
• الإمساك.
• القيء.
• زيادة التعرق.
• صعوبات في البلع.
• اضطراب ضربات القلب.
…. وهناك الكثير من الخسائر والأضرار الأخرى

تدريب قائمة الخسائر والمنافع للإقلاع عن الترامادول:
ومن المفيد أن يكتب الشخص الذي يتعاطى الترامادول قائمة مكونة من خمسون بنداً أو أكثر بالخسائر التي يسببها له الترامادول في الوقت الحالي، والتي سببها له في الماضي، والتي سيسببها له في المستقبل اذا استمر في تعاطي الترامادول، وقائمة أخرى بالمنافع أو المكاسب التي سيجنيها عندما يتوقف عن تعاطي هذا المخدر في الحاضر وفي المستقبل.
وهذا يعد تدريباً فعالاً جداً يوقظ فكره ويذكره بالخسائر لكي يتجنبها، وبالمنافع لكي ينجذب لها، وطبعا لا أحد يفضل مثل هذه الخسائر علي المنافع. لذلك سيساعده عقله علي تجنب هذا المخدر من أجل الهروب من المعاناة التي تسببها الخسائر المتوقعة، وفي نفس الوقت ستحفزه المكافأة المتوقعة عند ترك المخدر.
ان الذين وقعوا في فخ الترامادول جذبتهم إليه في البداية وجهة نظر مضللة ادعت أن به بعض المتعة، وجعلتهم يغفلون عن المخاطر والمآسي التي يسببها لهم، ولذلك يجب تصحيح وجهة النظر هذه ورؤية الأمر كما هو عليه.

هل عقار الترامادول يعالج الاكتئاب
الترامادول كـ علاج للاكتئاب عندما أصبحت أعاني من الإكتئاب، نصحني البعض بتناول عقار الترامادول ، الذي يعد علاج فعال لنوبات الاكتئاب، وبالفعل بدأت في تناول جرعتين في اليوم من هذا العقار بتركيز 200 ملليجرام صباحاً ، و200 ملليجرام في المساء ،، وبمرور الوقت لم أعد أشعر بالتحسن الذي كنت أشعر به سابقاً ، أي أن هذه الجرعات لم يعد لها مفعولها السابق ، الأمر الذي جعلني أتردد في زيادة الجرعة …
هكذا وردت أحد الأسئلة لبعض المتخصصين حول هذا الموضوع ، لنأتي بالإجابة التي ربما تكون صادمة للكثيرين، حيث أعلن أحد الاطباء المتخصصين أن عقار الترامادول لا يعالج نوبات الاكتئاب ، نعم … فهو لا يمكنه علاج الاكتئاب، ولكن عن الشعور بالتحسن البسيط الذي يحدث لمريض الاكتئاب عند تناول هذا العقار ومشتقاته فيرجع سببه الى الشعور بالسعاة والنشوة التي تحدث نتيجة المواد الإدمانية الموجودة بهذا العقار، الأمر الذي يعطي شعور كاذب ببداية العلاج ، وسرعان ما يتحول ذلك الشعور الى مضاعفات نفسية وجسدية خطيرة – عافانا الله واياكم منها ..

أضرار عقار الترامادول:
أولاً: الأضرار الجسدية :
يحمل هذا العقار العديد من الاضرار الجسيمة الى أعضاء الجسم ، ومن أبرز هذه الأضرار:
1- حدوث اضطربات في الجهاز التنفسي ، مما ينتج عنه صعوبة في التنفس
2- اتلاف خلايا الكبد ، وقد يصل الأمر الى حد التليف
3- اضطرابات في المخ والجهاز العصبي المركزي بالجسم ، ويظهر ذلك من خلال بعض الاعراض ، كالشعور الدائم بالدوخة ، والصداع ، بالاضافة الى التعرض للاضطرابات في النوم والشعور بالارق
4- الإصابة بتشنجات عصبية ، وغالباً ما يحدث ذلك نتيجة التعرض لنوبات صرع متوسطة الحدة
5- حدوث اضطرابات في وظائف الكلي بالجسم ، وقد يصل الأمر الى الإصابة بالفشل الكلوي
6- ضعف عام في الجسم وزيادة ملحوظة في كمية التعرق
7- حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الشعور بالغثيان والرغبة في القئ المستمر بالإضافة الى عسر الهضم والشعور الدائم بالحموضة
8- الاصابة بهشاشة عظام وارتخاء عضلات الجسم
اما عن الأضرار النفسية التي تنتج عن تناول عقار الترامادول ومشتقاته ، فتتمثل في الإصابة بنوبات من الاكتئاب وزيادة ملحوظه في حدتها ، فأحيانا قد تصل بالمريض الى حد التفكير في ايذاء النفس او الانتحار ، فضلا عن نوبات القلق وضعف الذاكرة ، وعدم القدرة على التركيز واتخاذ القرارات بسهولة

اسماء اخرى لعقار الترمادول المدمر :
يظهر هذا العقار في الأسواق في العديد من الصور ، من ابرزها:
الترامادول – الكونترمال – تراماكس – تامول – تيدول – الترادول – تراموندين – ترامال – زامادول – كوسدول كمنتالب – أمادول -ترامونال اس ار-ترامالجين

العلاج الصحيح للاكتئاب :
اصبح الاكتئاب الان من اسهل الامراض النفسية التي يمكن التخلص منها ، عن طريق بعض العقاقير الطبيه التي لا تسبب الادمان النفسي او الجسدي ، هذا بالاضافة الي العلاج النفسي بواسطة متخصصين ، والجدير بالذكر ان هذه الخطوة هي العمود الفقري للعلاج من الاكتئاب .

علاج الترامادول بالأعشاب حقيقة أم وهم
علاج الترامادول بالأعشابغالباً ما يبحث كل متعاطي يرغب في العلاج عن نقطة ضوء لتخرجه من كابوس الإدمان بأقل خسائر ممكنة ، وفي الآونة الأخيرة كثرت الأقاويل عن علاج الترامادول بواسطة بعض الأعشاب والمواد الطبيعية ، هل هذا أمراً صحيح ؟ الإجابة في السطور التالية …
حتي الآن لا أحد يستطيع أن يجزم بذلك وخاصة أنه لا يوجد دراسات طبية تؤكد ذلك أو تنفيه ، ولكن قد أكد مجموعة من العلماء المتخصصين في هذا المجال أن هناك مجموعة من المواد الطبيعيه التي يمكن أن تساعد في التخلص من السموم المتراكمة بالجسم نتيجة تعاطي المخدر ، مما يساعد في عملية العلاج. ومن بين هذه المواد :

الثوم :
حيث أكدت العديد من الدراسات أن تناول الثوم يساعد في سحب السموم من الجسم والتخلص منها ، وهذا يعد أولى الخطوات الفعلية لعلاج الإدمان.

مشروب الزعتر :
حيث يعد مشروب الزعتر من أهم المشروبات التي تساعد الجسم في التخلص من السموم المتراكمة به بشكل سريع ، لذلك ينصح الأطباء بنتاوله عدة مرات في اليوم. ويمكن إعداد مشروب الزعتر عن طريق إضافة كمية منه إلى كوب من الماء ، وتركه ليغلي علي نار هادئة لمدة 5 دقائق ، ثم يصفي ويشرب.

مشروب الحلبة :
حيث تعتبر الحلبة من المشروبات التي أثبتت فاعليتها في تخلص الجسم من السموم والعمل علي تنظيف الكبد ، لذلك فهي تساعد كثيراً في التخلص من الإدمان والسموم الناتجة عنه.

الحبة السوداء :
كما قيل عن هذه الحبة “بها شفاء من كل داء” ، وهذا ما أكده العلم من خلال مجموعة من الدراسات، حيث أن تناول الحبة السوداء علي الريق يساعد في التخلص من الأعراض الإنسحابية للإدمان أو علي الاقل الحد منها ، كما أنها تعمل علي تنظيف الجسم من السموم المتراكمة به وتحسين عملية التنفس ، وهذا مفيد جداً لمتعاطى الترامادول.

الفجل :
الفجل من الخضروات الورقية التي لها العديد من الفوائد من بينها تنظيف الرئتين ، كما أنه يساعد في الحد من الأعراض الإنسحابية لحبوب الترامادول.
والجدير بالذكر أن هذه المواد والاعشاب السابقة تساعد الجسم في التخلص من السموم المتراكمة به نتيجه المادة المخدرة ، ولكن بالطبع هذا لا يعني إتمام عملية العلاج ، فأحياناً يكون الإدمان نتيجة لبعض الأضطرابات النفسية والصحية التي يعاني منها المريض كالشعور بالاكتئاب والضعف الجنسي وغيرها من الأمراض. لذلك فهذه المواد لا تعد علاج ولا تمنع ظهور بعض الأعراض الإنسحابية ،

ولكن يمكن أن تحدث بصورة أقل وتتمثل هذه الأعراض الإنسحابية في :
ارتفاع ضغط الدم
حدوث بعض حالات التشنج
سرعة في عملية التنفس
الشعور بالإجهاد وعدم القدرة على العمل
زيادة معدل التعرق
اضطرابات النوم والشعور بالأرق
الشعور بالقلق والمزاج السيئ
صعوبة في التركيز
حدوث بعض التقلصات العضلية اللا إرادية
الشعور بالصداع وتقلصات بالمعدة
زيادة معدل ضربات القلب
وغالباً ما تلازم هذه الأعراض مرحلة سحب السموم من الجسم ، وبمجرد تخطي هذه المرحلة تختفي هذه الأعراض لتبدأ رحلة الشخص المتعافي مع مراحل أخرى أكثر أهمية وهما مرحلتي العلاج السلوكي ومرحلة التأهيل النفسي.

علاج الادمان من الترامادول
علاج الادمان من الترامادول انه الهدف الذي تربو إليه الكثير من الأسر وهو علاج الادمان من الترامادول لأحد أفرادها المبتلين بذلك النوع من الادمان .. ولما لا، وقد حول الترامادول حياة تلك الأسر التي ابتليت بأحد مدمني الترامادول إلى جحيم حقيقي. لذا تبحث الأسر على أي طوق نجاة من اجل إنقاذ ابنها أو بنتها من هذا الإخطبوط المخيف.
فلك أن تتخيل عزيزي القارئ أحد فلذات الأكباد وهو ينهار يوميا أمامك ويفقد من عمره ونفسيته وصحته مالا يمكن أن يعوض. فالترامادول اشد أنواع المخدرات فتكا إن تم إدمانه فهو المدمر البارع للجهاز العصبي المركزي وقد يؤدى فعليا إلى الهلوسة ومن ثم الجنون أضف إلى ذلك انه يدمر الكيان الأسرى ويقضى على شخصية الإنسان ونظرته الايجابية للمستقبل ويجعل منه كيان هدام لنفسه ولكل من هو حوله، لذا علينا أن نؤكد أن علاج الترامادول والتغلب على إدمانه مشكلة حقيقية وفعلية بحاجه إلى رصد بالغ الدقة واهتمام بالغ الايجابية ولابد أن يكون للدولة دورا رئيسيا في مواجهة هذا الخطر والتعامل معه لذا إذا تحدثنا عن علاج الادمان من الترامادول علينا أن نحدد محاور أربع للعلاج: الأسرة والمجتمع والدولة والفرد المدمن. فرحلة العلاج ونجاح عملية علاج الادمان من الترامادول لا يمكن أن تؤتي ثمارها إلا بالتعامل مع تلك المحاور والآن دعنا نناقش الأمر:

المحور الأول في علاج الإدمان من الترامادول :
(الأسرة)
إن العلاج الحقيقي للترامادول يجب أن يبدأ باتباع مبدأ الوقاية خير من العلاج من خلال تطبيق العوامل التالية مع الأبناء:
1: المراقبة الايجابية الحكيمة للنشأ وعدم الابتعاد عنهم وعن مشاكلهم والمشاركة الفعلية والوجدانية لهم.
2: تنمية مستويات الثقة بالنفس والرقابة الذاتية والقيم الدينية السمحة والصحيحة مما يكون مناعة ذاتية لديهم ضد الإدمان.
3: تعليم الأبناء كيفية اختيار الأصدقاء
4: عدم التردد في الاستعانة بالمراكز المتخصصة في علاج ادمان الترامادول وعلى الأسرة إن تدرك أن عامل الوقت مهم للغاية وكلما كان العلاج مبكرا كانت النتائج مبهرة.

المحور الثاني في علاج ادمان الترامادول :
(المجتمع)
نعم إن للمجتمع دور حقيقي في القضاء على ظاهرة إدمان الترامادول فالثقافة المجتمعية المنتشرة حاليا والقائمة على تمجيد دور البلطجي في الأعمال التلفزيونية والسينمائية وما يرتبط به من مشاهد تعاطي الترامادول وما يلاقيه ذلك من ترحيب واستحسان لهذا الدور البطولي الزائف كل ذلك خلق نموذج سيئ للمراهقين يرغب كل مراهق في تقليده والاقتداء به لذا على المجتمع أن يعيد تقييمه للأمور ويلفظ تلك السلوكيات ويواجهها حتى لا نذوق ويلات الإدمان وينهار المجتمع وتتفكك أركانه.

المحور الثالث في علاج الادمان من الترامادول :
(الشخص المدمن)
هو المحور الرئيسي في العلاج وهناك خطوات هامة في علاج الادمان من الترامادول:
1: أن يتخذ الشخص القرار للتخلص من إدمان الترامادول حتى ولو فشلت المحاولة مرة وراء مرة.
2: أن يهيئ الشخص نفسه لأعراض الانسحاب التي قد يمر بها عند الإقلاع عن الإدمان ولكن يضع في اعتباره انه يبنى نفسه من جديد وينقذ نفسه من المهالك.
3: أن يستخدم العقاقير التي تساعده في ترك إدمان الترامادول تحت إشراف طبي كامل.

ونؤكد على النقاط التالية في رحلة علاج الإدمان :
1: الإكثار من شرب السوائل فهي تساعد على السحب السريع للسموم من الجسم.
2: تناول كوب قهوة كل يوم صباحا.
3: ممارسة رياضة المشي يوميا.
4: لابد من متابعة وظائف الكبد حيث قد يترك الترامادول تأثيرا سلبيا على الكبد.

المحور الرابع في لعلاج من ادمان الترامادول :
(الدولة)
على الدولة دور فاعل وهام فى مكافحة إدمان الترامادول متمثل في:
1: المتابعة الأمنية الدقيقة لكل بؤر تهريب وتداول الترامادول مع تغليظ العقوبة الجنائية في هذا السياق.
2: لنقابة الصيادلة ووزارة الصحة دور هام في رقابة الصيدليات التي تعمل بشكل غير شرعي في تداول الترامادول
3: على وزارة التربية والتعليم نشر الثقافة السليمة للتحذير من مخاطر الترامادول
4: على دور العبادة نشر القيم المضادة لكافة أنواع المخدرات وكل أشكال الإدمان.

الترامادول عقار أم دمار
إدمان أقراص الترامادول دمارالترامادول عقار يستخدم على الجانب الطبي كمسكن للألم المركزي ، ويحمل مفعول مقارب للهيروين والكوديين والمورفين ، وكما أنه أحد العقاقير المدمرة والتي يسهل ادمانها بشكل سريع، وبين العلاج والادمان ، هناك العديد من الحقائق حول هذا العقار الشائك ….

آلية عمل الترامادول كمسكن للالام :
ترتبط آليه عمله في تسكين الآلام بالمستقبلات المورفينية بالمخ ، حيث يمنع قبط ( up-take) لمواد السيروتونين والنورايبنفرين، مما يزيد من نسبة النورايبنفرنين في الدم ، الأمر الذي يعمل بشكل فعال على تخفيف الHلم ، لذلك فغالبا لا يلجأ الاطباء الى هذا العقار الا في الحالات الصعبة مثل الNلام الناتج عن السرطان والاورام الخبيثة.

حالات يحظر معها استخدام الترامادول بخصائصه العلاجية :
1- يحذر الاطباء من استخدام الترامادول كمسكن للآلام في حالات الاصابة بالامراض الكبدية او أمراض الكلي في حالات الحمل والرضاعة ، لما له من آثار سلبية على الام والجنين ، ومن أهمها حدوث تشوهات خلقية بالجنين ..
2- كما ينصح بعدم استخدام الترامادول مع أي نوع من أنواع الكحوليات ، لما له من تأثير قوي يضاعف من أخطار الكحوليات على الجسم .
3- في حالة وجود تاريخ مرضي بالاصابة ببعض الاضطرابات النفسية والعقلية مثل التعرض لنوبات من الاكتئاب او القلق وغيرها.

آثار تفاعلات عقار الترامادول مع الادوية الاخرى :
هناك بعض العلامات التي تدق ناقوس الخطر وتنذر بحدوث تفاعلات كيميائية بين الترامادول وبعض الادوية الاخرى ، ومن اهمها :
1- الشعور بالغثيان
2- الدوخة المستمرة
3- حدوث الآلام في المعدة
4- ارتفاع مستوي السكر في الدم بشكل ملحوظ
5- حدوث تنميل بالاعضاء التناسلية
كافة الأعراض السابقة تتطلب التدخل الطبي العاجل لمنع حدوث أي مضاعفات أخرى اشد خطورة ..

الجرعات الزائدة من عقار الترامادل :
يؤكد الاطباء ان الجرعات الزائدة من هذا العقار تبدأ من 40 ملجرام في الجرعة الواحدة ، او خلال فترات متقاربة ، والتي تعد سببا في حدوث بعض المضاعفات القاتلة مثل:
1- الاصابة ببعض التشنجات واحيانا التعرض لنوبات من الصرع
2- حدوث صعوبة في البلع وعدم القدرة على التنفس
3- التعرض لنوبات من النعاس الشديد
4- حالات من الغيبوبة وفقدان الوعي
5- بطئ في ضربات القلب
6- برودة في الجسم وضعف عام في العضلات ، مما يجعل الشخص ليس لديه القدرة على حفظ توازنه .
7- التعرض لنوبات قلبية مصاحبة بارتفاع ملحوظ في ضغط الدم
تأثير الجرعات الزائدة من الترامادول على العملية الجنسية
أحيانا يلجأ بعض الشباب الي تناول الترامادول بحثاً عن وهم السعادة والنشوة الجنسية ، ولكن الحقيقة عكس ذلك ، فالترامادول يمكنه بالفعل أن يطيل العملية الجنسية عن طريق التأثير على نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية في المخ والتي توحي بإطالة مدة الجماع ، ولكن عليك ان تعلم عزيزي القارئ ان تناول حبوب الترامادول ولفترات طويلة يأخذك الى عالم الأمراض التناسلية والضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب وبدون أى مؤشرات سابقة وبالتالى فشل كامل في العملية الجنسية.

خطوات التخلص من إدمان الترامادول
التخلص من الترامادولالترامادول أحد الكوارث التي تواجه الشباب في العديد من المجتمعات ، ولكن مجرد وصول الشخص المدمن إلى مرحلة الرغبة في العلاج واتخاذ القرار للتخلص من هذا العدو اللعين ، فهذا في حد ذاته يعتبر شعاع نور وسط نفق الإدمان المظلم …

فعند البدء في أخذ الخطوات الفعلية في التخلص من إدمان الترامادول يجب الأخذ في الاعتبار عدة عوامل تساهم كثيراً في اجتياز فترة العلاج بنجاح، ومن أهم هذه العوامل :
1- أن إيقاف تناول حبوب الترامادول بصورة تدريجية يساعد كثيراً في التخفيف من الأعراض الأنسحابية لهذا النوع من المخدر.
2- الإشراف الطبي المباشر عند الإتجاه الى العلاج يساعد كثيراً في التخفيف من الأعراض الانسحابية ويتم ذلك عن طريق أستخدام الأدوية والمسكنات الغير إدمانية ، مما يساعد كثيراً في تسهيل عملية العلاج ، كما يقلل من المدة الزمنية المستغرقة للعلاج.
3- الدعم العاطفي من الأسرة والأشخاص المقربين لا يقل في أهميته عن العلاج الدوائي والنفسي الذي يخضع له المريض.
4- أكدت الدراسات أن الطرق العلاجية الغير دوائية لا تعطي نسب نجاح جيدة ، وخاصة بين المرضي الذين استمروا علي تناول هذه المخدر لأكثر من عامين.

خطوات العلاج الفعلية :
وتنقسم المراحل الفعلية للعلاج في ثلاث مراحل وهما :
المرحلة الأولي : مرحلة سحب السموم من الجسم:
وهذه المرحلة تعد أولي خطوات العلاج من الادمان، وتتراوح مدتها ما بين 4 أيام إلى 15 يوماً ، وذلك وفقا للجرعة المستخدمة في السابق ، ومدة تعاطي هذا المخدر.
وهناك بعض الحالات البسيطة قد لا يستدعي العلاج في داخل المصحات ويمكن العلاج في المنزل ، ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يلزم ذلك فقد تحتاج الى عناية خاصة غير متوفرة في المنزل ، وخلال هذه المرحلة يستخدم بعض العقاقير التي تخفف من الأعراض الإنسحابية للمخدر مثل العقاقير التي تساعد على النوم (كمضادات الأكتئاب أو الذهان ) كما يفضل خلال هذه المرحلة عدم استخدام المهدئات الصغرى حتى لا يحدث إدماناً ويمكن إعطاء بعض من المسكنات التي تعمل دون التأثير على المخ مثل الفولتارين أو الكيتوبروفين.

ويحدد الأطباء مجموعة من الأرشادات التي تساعد في سحب السموم من الجسم والتخلص من آثار المخدر به ، وأهم هذه الأرشادات هي:
1- تناول كميات كبيرة من السوائل
2- تناول كوب من القهوة يومياً
3- ممارسة رياضة المشي يومياً

المرحلة الثانية : مرحلة التأهيل النفسي
وتعد هذه المرحلة من أهم المراحل التي تزيد من فاعلية العلاج ، ويتم إجتياز هذه المرحلة بمساعدة الطبيب النفسي، حيث تساعد هذه المرحلة كثيراً في التشجيع وزيادة الإستمرارية في العلاج ، ويكون أنسب وقت لهذه المرحلة بعد الأنتهاء من مرحلة التطهير من السموم.

المرحلة الثالثة : مرحلة العلاج المعرفي أو السلوكي
وتعتمد هذه المرحلة علي تغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة التي تدفع الفرد إلى تناول المخدرات، بالإضافة الى بعض البرامج التدريبية التي تؤهل المريض إلى كيفية التعامل مع مشكلات المجتمع ، كما يتم خلال هذه المرحلة علاج الإضطرابات النفسية الناتجة عن الأدمان كالأكتئاب أو القلق النفسي.
وتتم هذه الخطوة من العلاج من خلال جلسات العلاج الفردي أو الجماعي بين الأخصائيين النفسيين وبعض الأشخاص الذي سبق لهم تجربة الأدمان واستطاعوا أن يتغلبوا عليها.

المدة الزمنية اللازمة للتخلص من الترامادول
تشير العديد من الدراسات إلى أن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر علي إستجابة المريض للعلاج ، ومن بين هذه العوامل :
– مدي انتظام الشخص في تناول العلاج
– الحالة الصحية العامة للمريض وعمره
– الحالة النفسية للمريض ، فالدعم النفسي أحد الأساليب التي تزيد من فاعلية العلاج
– تناول المريض لأي أدوية أخرى قد تؤثر علي فاعلية العلاج

الأدوية المستخدمة لعلاج الترامادول :
تعد هذه الأدوية من أشهر الأدوية المستخدمة لعلاج الترامادول ولكن لابد أن تصرف تحت إشراف طبي متكامل:
– الميثادون Methadone
– البوبرينورفين Buprenorphine
– النالتريكسون Naltrexone

هؤلاء استطاعوا الانتصار على الترامادول
العلاج من حبوب الترامادولالترامادول ؛ احد العقاقير التي استحوذت على اهتمام الكثير من الحكومات ومراكز الابحاث ، وذلك بعد وصلت نسبة ادمان هذه الحبوب الى معدلات خطيرة ، فقد وصلت في مصر الى 83% ، ثم يليه مخدر الحشيش بفارق 8% ، وذلك وفقا لأحدث تقارير صندوق مكافحة وعلاج الادمان.

أسباب دفعت الى تعاطي الترامادل :
في أحد اللقاءات مع مدمني الترامادول المتعافين، قال أحد المتعاطين الذين منّ الله عليهم بـ التعافي من الترامادول أن تعاطيه حبوب الترامادول يعطيه حلولا سهلة ووهمية لمشكلات قد يعتقد أنه ليس لها حل، هذا بالاضافة الى الشعور بالسعادة والنشوة ، مما جعله مرة تلو الاخرى يصبح أسير لهذه الحبة .
وفي لقاء مع مدمن ترامادول آخر ، وهو أحد الشباب في زهرة العمر ، أواخر العشرينات من العمر ، وبدأت حياته مع هذه الحبة قبل أربعة سنوات عندما أراد ان يجمع بين الدراسة والعمل ليلا في احدي المحلات بمنطقة وسط البلد بالقاهرة، وخوفا من الادمان على الترامادول، حرص على تناول حبوب ذات تركيز ضيئل بمعدل شريط اسبوعياً، وبعد ستة اشهر ، تحولت هذه الحبة الصغيرة الى كابوس يعيش بداخله ولا يستطيع مفارقته ، بسبب المشكلات النفسية التي تعرض لها ، هذا بالاضافة الى المشكلة الصحية ، التي لازمته خلال فترة تناول هذا العقار ، والتي كانت بدايتها من:
– فقدان الشهية
– الاصابة بالامساك المزمن
– الصداع المزمن
– ارتعاش بعض الاطراف والتعرض لبعض التشنجات
– النحافة والاجهاد المزمن
– عدم القدرة على التنفس
– عدم التركيز

وعند محاولة الاقلاع عن الترامادول بصورة مفاجئة وبدون أي استشارة طبية ، بالفعل استطاع أن يفعل ذلك لمدة 3 اشهر ، ولكن سرعان ما عاد لهذه الحبوب مرة اخرى ، ولكن بجرعات أعلى ..
وعن كيفيه الحصول على هذه السموم رغم ادراجها ضمن جدول المخدرات ، فقال أن هناك بعض الصيدليات المعروفة ببيع حبوب الترامادول …
ثم أكمل الشاب حديثه بأنه لم يجرء ويتحفز بشكل قوي على خطوة الاقلاع والخلاص من حبوب الترامادول إلا بعد ان رأى أحد أصدقائه يموت بين يديه نتيجة تناوله كميات كبيرة من هذه الحبوب ، فأخذ القرار بالتوقف عن تعاطي الترامادول خوفاً من أن يلقى نفس المصير …
ثم أردف يقول والدموع تتساقط من عينيه لتذكره صديقه الذي مات بجرعة زائدة من هذه السموم “عاوز تبطل ترامادول والله هتقدر” ….
وعن الأعراض الانسحابية لهذه السموم ، فقد قال أنه عانى لمدة 3 او 4 ايام من الصداع الشديد والخمول وعدم القدرة على بذل اي مجهود ، والشعور باوجاع في الظهر، وبعد مرور هذه المدة ، وبعد ملازمته لمراحل العلاج الأخرى المتعلقة بالتأهيل النفسي، استطاع الانتصار على حبوب الترامادول ، والاقلاع عنها الى الابد.
علق أحد المتخصصين في المركز العلاجي على القصص السابقة بأن هذه العقاقير بمثابة الوقوع في الدوامة ، فالشخص يبدأ بتناول جرعات صغيرة ، ومن ثم ينزلق الى جرعات كبيرة، وأكد أن السعادة الوهمية التي تحققها هذه الحبة لا تضاهي خطرها القاتل ، حيث تمتد آثارها الضارة إلى المخ والقلب ، وقد تصل الي الموت المفاجئ.

تنبيه هام لكل مريض
جميع الموضوعات التى نقدمها هي نصائح عامه لتنمية المعلومات الصحية
ولزيادة الوعي الصحي  .. ويجب على كل مريض مراجعه طبيبه المختص
لان كل حاله تخلتف عن الاخري وكل شخص متفرد بذاته
ولذلك يجب ان يكون التشخيص والعلاج حسب حالة كل شخص
نسأل الله ألا يضعنا في ظروف صعبة، ولكن هذه المعلومات يجب أن نكون جميعاً على دراية بها للاستعداد لأي موقف
لذلك لا تترددوا في نشر هذه المعلومات لنشر الوعي لأقصى درجة
أذكروني بدعواتكم ، وفقكم الله وغفر لكم وعافاكم وشفاكم وأخلف الله عليكم من خيراته وبركاته وأرزاقه إخواني وأخواتي في الله

♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️••♥️
لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ♥️لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ ♥️سُبْحَانَ اللَّهِ ♥️وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ♥️وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ♥️وَاللهُ أَكْبَرُ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، ♥️وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، ♥️كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، ♥️وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، ♥️إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، ♥️وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، ♥️وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، ♥️كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، ♥️وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ،♥️فِي الْعَالَمِينَ ♥️إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ♥️صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ ♥️الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، ♥️الحَيُّ القَيُّومُ، ♥️وَأتُوبُ إلَيهِ
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ ♥️عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ♥️وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
حسبنا الله ♥️♥️ونعم الوكيل ♥️نعم المولى ♥️ونعم النصير
اللَّهُمَّ انصر واعز الاسلام والمسلمين ♥️واعلي بفضلك كلمتي الحق والدين
*۞  اللَّهُمَّ إجعل ما كتبناهُ وما قلناهُ وما نقلناه ♥️حُجة ً لنا لا علينا ♥️يوم ان نلقاك *

وأنا مُلْتَمِسٌ من قارئ حازَ من هذا السِّفر نَفْعَاً ألا ينساني بدعوة صالحة خالصة في السَّحَر ، وليعلم أن ما في هذا الكتاب مِن غُنْم فحلال زُلال له ولغيره ، وما كان مِن غرم فهو عَلَى كاهلي وظهري ، وأبرأ إلى الله من كل خطأ مقصود ، وأستعيذه من كل مأثم ومغرم ‏.‏
فدونك أيها القارئ هذا الكتاب ، اقرأه واعمل بما فيه ، فإن عجزت فَأَقْرِأْهُ غيرَك وادْعُه أن يعمل بما فيه ، فإن عجزتَ – وما إِخَالُكَ بِعَاجِزٍ – فبطْن الأرض حينئذ خيرٌ لك من ظاهرها ‏.‏
ومن سويداء قلبي أسأل الله تبارك وتعالى أن ينفعك بما فيه وأن يقوّيَك على العمل بما انتفعت به ، وأن يرزقك الصبر على ما قد يلحقك من عَنَتٍ وأذى ، وأن يتقبل منك سعيك في خدمة الدين ، وعند الله اللقاء ، وعند الله الجزاء
ونقله لكم الْأَمَةُ الْفَقِيرَةَ الى عفو الله ومرضاته . غفر الله لها ولوالديها ولاخواتها وذرياتها ولاهلها ولأُمّة نبينا محمد صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اجمعين ويجعلنا من عباده الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِوَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ وَالْمُحْسِنِينَ والْمُتَّقِينَ الأَحيَاءِ مِنهُم وَالأَموَاتِ  اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا ، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِيمَانِ ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِسْلَامِ ويجمعنا اجمعين فى اعلى درجات الجنة مع نبينا محمد وجميع النَّبِيِّينَ والْمُرْسَلِينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا
تحققت الآمال و توفر لهم كل شئ فلم يبق إلا الثناء  
وأخيرًا أسأل الله أن يتقبلني انا وذريتى ووالداى واخواتى واهلى والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات وامة محمد اجمعين صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الاحياء منهم والاموات شهيدًا في سبيله وأن يلحقناويسكنا الفردوس الاعلى من الجنة مع النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا أسألكم أن تسامحوني وتغفروا لي زلاتي وأخطــائي وأن يرضى الله عنا وترضــوا عنــا وتهتمــوا وأسال الله العظيم ان ينفع بمانقلت للمسلمين والمسلمات
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ
دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ ۚ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ  
آميــٍـِـِـٍـٍـٍنْ يـــآرّبْ العآلميــــن
♥️♥️♥️۞ وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ وأَحكَمُ، ورَدُّ العلمِ إليه أَسلَمُ ♥️♥️♥️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-quran.ahlamontada.com
 
إدمان حُبوبٌ الترامادول وعلاجها فورا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القرآن الكريم والسُنَّة النبوية والاعجاز :: ♥((اقسام الصحة والتنمية والطب البديل))♥ :: مكافحة الأدمان والأيدز-
انتقل الى: